تسجيل صوتي لخاشقجي يعبّر عن خوفه من العودة للسعودية

تسجيل صوتي لخاشقجي يعبّر عن خوفه من العودة للسعودية
(أ ب)

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، في موقعها الإلكتروني، أمس الإثنين، تسجيلا صوتيا للصحفي السعودي جمال خاشقجي، قالت إنه سُجّل قبل 3 أيام من اختفائه عند زيارته للقنصلية السعودية في إسطنبول، وأكد خاشقجي في التسجيل أنه لا ينوي العودة إلى بلاده، خاصة بعد توقيف أحد أصدقائه، وعبّر عن نقد له رغم أنه ليس معارضا للحكم في السعودية.

وأشارت "بي بي سي" إلى أنها لا تبث في العادة محادثة خارج التسجيل على الهواء، لكنها اضطرت إلى ذلك بشكل استثنائي، في ضوء الظروف الحالية.

وجاء في التسجيل مقابلة صوتية مع خاشقجي، سأل فيها المحاور خاشقجي عما إذا كان يعتقد أنه سيعود إلى السعودية، قبل بدء الحوار الذي كان حول "عملية السلام في الشرق الأوسط".

ورد خاشقجي "أسافر كثيرا، وأعيش حاليا بين إسطنبول والعاصمة وواشنطن، ولا أفكر" (في العودة إلى السعودية).

وأضاف "أنا هنا بعد توقيف صديقي، الذي لم يفعل شيئا سيئا كي يُلقى القبض عليه، فقط عبر عن وجهة نظره، أو تكلم بشكل نقدي، فكيف أعود إلى السعودية".

وعن صديقه الذي تم توقيفه ولم يكشف عن هويته، أشار خاشقجي إلى أن الناس تتساءل عن سبب توقيفه، وأنه رجل اقتصاد سعودي، وهو مقرب من الحكومة السعودية وليس معارضا.

وشدد خاشقجي، على أنه ليس معارضا قائلا "أنا دائما أقول: أنا لست معارضا، أنا فقط كاتب حر، وأريد أن أكتب وأشرح أفكاري بحرية، وهذا ما حصلت عليه في صحيفة ’واشنطن بوست’، التي أعطتني منصة للكتابة بحرية"، متمنيا لو كان حصل على تلك المنصة في السعودية.

وحول سؤال عما إذا كانت السعودية ستكون بلدا أفضل إذا سمحت بحرية التعبير، رد خاشقجي قائلا إن السعودية تمر بتحول كبير، والذي قد يشمل كل سعودي ويؤثر عليه، و يتم الإعلان كل فترة عن مشروعات بعدة مليارات من الدولارات.

واعتبر خاشقجي أن مثل تلك الأمور يجب أن تناقش في البرلمان وعبر الصحف، لكن "المسموح فقط للشعب هو التصفيق لها".