"مصر للطيران" تعتذر عن المقابلة مع دور باريمور

"مصر للطيران" تعتذر عن المقابلة مع دور باريمور
(أ ب)

بعد اتّهامها بإجراء "حوار وهمي" ونشر مقابلة مختلقة مع الممثلة الأميركية دور باريمور، اعتذرت مجلة "حورس" التي تصدرها شركة "مصر للطيران" عن " أي فهم قد تم تفسيره على أنه إساءة للفنانة الكبيرة"، بحسب ما جاء في رسالة نشرتها رئيسة تحرير المجلة ومدير وكالة الأهرام للدعاية والإعلام، وهي الوكالة التي تصدر المجلة.

وتوحي الرسالة بأنّ مشكلة المقابلة تكمن في كونها مترجمة من الإنجليزية للعربية ومن ثمّ للإنجليزية مرّةً أخرى، دون ردٍّ مباشر على الاتهامات بتلفيق المقابلة. في المقابل، نشرت الصحفية التي حمل المقال اسمها، عايدة تكلا، تغريدة على" تويتر" بتاريخ الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر، قائلةً إن المجلة ربما بالغت في تحرير المقال لكن "هذا لا ينفى حقيقة أن المقابلة مع درو باريمور التي أجريت في نيويورك حقيقية وبعيدة كل البعد عن التلفيق".

وأضافت رئيسة التحرير ومدير وكالة الأهرام أنّ مقدمة المقال، التي جاء فيها أن باريمور "لطالما كانت تسعى لا شعوريًّا لجذب الاهتمام والرعاية من رجل"، فقد قالا إن مثل هذه المقدمة قد تكون "من إطلاقات المحرر على أن تكون المعلومات الواردة فيها غير مخالفة للحقيقة، وهذا ما نحن بصدد بحثه من خلال الاطلاع على المصادر التي اعتمدت عليها المترجمة عند كتابتها لها".

وبدأ انتشار القضية بتغريدة نشرها الكاتب الأميركي آدم بارون على "تويتر" بعد أن فوجئ بنشر حوار مع الممثلة المعروفة، قال فيها إنّ "الحوار مع درو باريمور في مجلة مصر للطيران سريالي"، ألحقها بتغريدات أخرى وتناقلتها مواقع متخصصة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018