#نبض_الشبكة: اللبنانيون يعرضون مطالبهم لتحسين بلادهم

#نبض_الشبكة: اللبنانيون يعرضون مطالبهم لتحسين بلادهم
من الانتخابات النيابية الأخيرة في لبنان (أرشيفية - أ ف ب)

يمتاز مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي اللبنانيين، بكونهم سباقين لانتقاد السلطات، ربما لاختلاف تركيبة المشهد السياسي اللبناني عن بقية العالم العربي، بسبب الأحزاب والطوائف المُتعددة التي تتدخل جميعها في قيادة البلد الصغير، مما قد يُتيح لهم مساحة أكبر في توجيه الانتقادات. 

ولكن هذه المرة، لم يكتف المغردين اللبنانيين أمس السبت، بانتقاد "مُشكلة" بعينها، وأثاروا قضايا تجمعهم، تتعلق بجميع نواحي حياة المواطن اللبناني، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ودشن المغردون وسم (هاشتاغ)، "#بدنا_بلبنان"، تعبيرا عن الأمور التي تنقصهم في بلادهم التي تُعاني من تفشي الفساد ونسب بطالة عالية وفقر وعنصرية وأمور أخرى.

وكتب خطار شهين عن الولاءات الخارجية لبعض المسؤولين في لبنان: 

وقالت غادة دايخ عن البنية التحتية:

وطالبت سيمونا ها، بسيادة لبنان: 

ورأى عباس حيدر، أن التغيير في لبنان سوف يحصل بعد أن تتحول التغريدات إلى عمل على أرض الواقع: 

وقالت نور أبو زور: 

وكتبت هنادي درويش: 

وسخر ريان فواز، من الأوضاع المتردية في لبنان: 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة