#نبض_ الشبكة: السيسي و"بالونه" في برلين

#نبض_ الشبكة: السيسي و"بالونه" في برلين
(تويتر)

عقدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الثلاثاء، قمّة اقتصادية مع اثنتا عشرة دولة أفريقية من بينها مصر، فيما بدأت الأبواق الإعلامية الموالية لنظام عبد الفتاح السيسي، بالترويج الدعائي الذي تخطى مرحلة الترويج الكاذب وصولا إلى حد الخيال.

وأُقيم اللقاء بين ميركل وزعماء هذه الدول، تحت إطار مشروع مجموعة العشرين الذي ترأسه برلين، لتعزيز البنية التحتية والاقتصاد في أفريقيا.

وتعمالت وسائل الإعلامية المصرية، المؤيدة للسيسي أو المملوكة للأجهزة الأمنية المصرية، مع القمة التي تجمع رؤساء هذه الدول وكأنها انتصار للسيسي، عن طريق جمل مثل "قمّة مصرية – ألمانية" وما شابه.

لكن أكثر "الصياغات" المُلفتة للنظر، كانت من حصّة فضائية "تن" المصرية، التي أجرت مقابلة مع عضو المجلس الاستشاري الرئاسي، هاني عازار، قال الأخير فيها إن "زيارة السيسي لألمانيا تعكس إدراك ألمانيا أن مصر بوابة الاستقرار في الشرق الأوسط".

ورغم أنه ليس من الواضح ماهية الاستقرار الذي تحدث عنه عازار في ظل أزمة اقتصادية وحقوقية حادة في مصر، إلا أنه زعم أن "وفد البرلمان الألماني طلب من مصر بناء مطار برلين"، الأمر الذي يُثير الدهشة على أقل تقدير، خصوصا مع وقوع مصائب بشرية كبيرة في قطاع المواصلات بشكل عام، كانت إحداها، سقوط طائرة مصرية في عام 2016 جرّاء خلل تقني بحسب ما قاله خبراء فرنسيون، ورفضت مصر التحليل مدعية أن الطائرة أُسقطت بعمل "إرهابي".

وفي سياق متصل، قام أفراد من الجالية المصرية بالاحتجاج أمام المبنى الذي عُقد فيه المؤتمر الاقتصادي، احتجاجا على استقبال السيسي في برلين، بسبب الجرائم التي يرتكبها نظامه ضد المواطنين المصريين.

واستعرض المحتجون بالونا ساخرا من السيسي وهو يجلس على دبابة، فيما يُقابله صورا لشخصيات مُعتقلة في السجون المصرية.

وقوبلت زيارة السيسي لألمانيا بسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلّق الناس على صور "بالون السيسي" التي انتشرت بكثرة. 

وكتب عمرو عبد الهادي تعليقا على "بالون السيسي": "السيسي في المانيا استقبال يليق بعبد الفتاح ميكي في المانيا".

وانتقدت "دعاء" تصريحات السيسي المزعومة في المؤتمر: "«السيسي» لكبرى شركات ألمانيا: مناخ جديد من الجدية والمسئولية في مصر لتحقيق مستقبل افضل فعلاً مناخ استثمار جديد، المنافس الشريف فيه هو الجيش، بعمالة مجانية، لا يدفع ضرائب، ولو قدرت تكسب المنافسة هيصادر أملاكك ويبيعها في مجمعات الجيش الاستهلاكية".

وقال بهي الدين حسن: "هكذا استقبل المصريون اليوم #السيسي_في_برلين كان مجسم السيسي علي دبابته ( ركيزة حكمه) مصحوبا بمجسمات لضحايا قمعه في استقبال موكبه. كما كان علي رأس الوقفة الاحتجاجية أعضاء من البرلمان الألماني أيضا من المتضامنين مع شعب #مصر".

وسخرت صفحة "مراكبيانو" من المظاهرات التي تُنظمها الجاليات المصرية خارج مصر رفضا للسيسي ونظامه: "بيقولك مظاهرات فى المانيا ضد السيسى ياجدعان بطلوا مظاهرات برة بييجى يطلع ديك ابونا جوة".

وخسر أحمد سعيد من تصريحات أحد أفراد الجالية المصرية في ألمانيا والذي يدعي أنه المسؤول عنها، علاء ثابت، حول زيارة السيسي: "اخبار اليوم ناشرين انترفيو مع علاء ثابت  بيقول ٧٥ الف استقبلوا السيسي في برلين ودي صورة حية ل ٧٥ الف اللي استقبلوا السيسي".