#نبض_ الشبكة: السيسي والسمنة المُفرطة

#نبض_ الشبكة: السيسي والسمنة المُفرطة
(تويتر)

تحدث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، خلال مؤتمر لـ"افتتاح مشروعات" في القاهرة، عن عدّة مشاكل صحية يُعاني منها المصريين بحسب إحصائيات حكومية، مشددا على مشكلة السُمنة المفرطة، مما أثار موجة من النقد اللاذع والساخر على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وزعم السيسي خلال المؤتمر أن السلطات أجرت مسحا شمل 17 مليون مصري، أظهر أن "25 في المائة من المصريين فقط، وزنهم طبيعي أو ما دون الطبيعي"، مشيرا إلى أن البقية يعانون من السُمنة الزائدة أو المفرطة. 

وانتقد السيسي "أشكال" المصريين، قائلا إن كل شخص يستطيع أن يعلم إذا كان يُعاني من السُمنة أم لا، عليه أن ينظر إلى "بطنه" فقط. 

ولم تشمل كلمة السيسي الأسباب التي تدفع المصريين للسمنة إن صحّت إحصائياته، بل اكتفى بتوجيه اللوم للشعب كما يلوم الأب أطفاله.

وكعادة المصريين الذين لا يجدون اليوم أي مساحة للتعبير عن الرأي في عهد نظام السيسي القمعي، لجئوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي (التي تراقبها السلطات المصرية أيضا)، من أجل السخرية من تصريحات السيسي، وانتقاد ادعاءه الاكتراث لصحّة المصريين رغم سوء الرعاية الصحية الذي تُقدمه سلطته.

وقال الناصر على صفحته في موقع "تويتر": 

وتناول محمد نعيم تصريحات السيسي بشيء من النقد المنطقي والساخر: "بما أن الكلام وصل لمرحلة مكافحة السمنة ، وبشكل متكرر ، وهو المقصود بيه فعليا مكافحة التكرش - وسط الظباط تحديدا - لأن مصر فيها مشكلة حقيقية وهى أن قطاع كبير من النظاميين من مرتديي الزى الميرى وزنهم زايد فعلا بشكل لا يليق بوظايفهم ، فده الحقيقة أمر يحتاج فعلا لوقفة نتكاتف فيها جميعا ، لأن مش صح أبدا يبقى فيه رائد بكرش وعقيد بكرشين وعميد بتلت كروش، لكن السؤال هو مال الشعب المصرى ومال الموضوع ده وهو شعب القطاع الأكبر فيه بيعانى من سوء التغذية أصلا وعدم القدرة على الحصول على سلع تضمن له نظام صحى بدائى حتى ، الناس فى مصر يا معهاش حق النشويات اللى حتتخنها ، يا معهاش الا حق النشويات اللى حتتخنها ، وبالتالى السلة الغذائية المصرية يا حتنتج ناس رفيعين من الفقر المدقع يا ناس تخينه من الفقر العادى ، فهو المشكلة فى كلام مولانا الخليفة مش فى أنه كلام فاشى وانضباطى وكده ، مشكلته هو انعدام الحس التام - دائما وكالعادة - اتجاه غالبية الناس ، هو أصلا الكلام موجه للظباط وهو اصلا مش بيشوف الا ظباط ، ولو الكلام متوجه لظباط يبقى معاه حق ، لأن الجانب التانى لمشكلة الفقر فى مصر ، هو أن الناس لما بتتغنى شوية او حالها بيتيسر بتاكل لحد ما تتخن وتفشول ، وده لأن مفيش انشطة تانية يعملوها فى حياتهم ، وطبعا أن الظباط يبقوا بكروش مدلدلة فدى مشكلة حقيقية ، بس دى مشكلتك أنت مش مشكلة غالبية الناس اللى بقوا مش لاقيين مغرفة الفول".

وانتقدت ملكة بدر تركيز السيسي على مشاكل هامشية تتعلق بالمواطن فيما يزداد غلاء المعيشة وسوء التغذية بسبب إجراءات السلطات التقشفية: "مفيش مياه نضيفة، مش هتقدر تشتري بروتين ولا خضار وفاكهة عشان مرتبك ملاليم، مفيش جناين ولا شوارع ولا مساحات مفتوحة تمشي فيها، مفيش نوادي عشان اشتراكاتها بعشرات الآلاف، مفيش وجبات مدرسية عشان الفساد بيخليها غير صالحة للاستهلاك وبتجيب تسمم، مفيش لبن أطفال لو الأم المصابة أصلا بسوء تغذية مابتقدرش ترضع، مفيش نظام صحي كويس عشان الدولة مطلعة دين الدكاترة وماعندهاش ميزانية والادوية مش موجودة وسراير الرعاية مش متاحة والدم ملوث وهتشتريه من السوق السودا... مفيش حاجة خااالص، بس إيه رأيك في النظام؟ وازاي سايب نفسك كدة تتخن ومابتلعبش رياضة؟!".

وسخر دايم من تصريحات السيسي قائلا: