الجزائر: وفاة "عياش" بعد 6 أيام داخل البئر

الجزائر: وفاة "عياش" بعد 6 أيام داخل البئر
(تويتر)

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد، وفاة الشاب، عياش محجوبي، الذي انتشرت قصته على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وقع داخل بئر ارتوازي منذ ستّة أيام، وعلق فيه إلى أن توفي اليوم بعد فشل إخراجه. 

وسقط عياش (26 عاما) الثلاثاء الماضي، في البئر وعلق بأنبوب حديدي قطره أقل من 40 سم، على عمق عشرات الأمتار في قرية أم الشمل بولاية المسيلة شمالي الجزائر.

وسمع بعض المارة صراخ عياش الذي كان عالقا داخل البئر، ليقوموا بدورهم بالبحث عن المساعدة وإبلاغ السلطات، الأمر الذي انتشر لاحقا على مواقع التواصل الاجتماعي مما دفع بالمئات إلى موقع تواجد الشاب، الذين راقبوا محاولات الإنقاذ خلال الأيام الماضية. 

وتحولت قضية عياش بذلك، إلى قضية رأي عام وموضوع تابع تفاصيله الجزائريون، الذين انتقدوا ما اعتبروه تقصيرا من السلطات لعدم جلبها العتاد اللازم لإخراجه من البئر. 

وأثارت قضية عياش تفاعلا إضافيا بعد الإعلان عن وفاته، حيث لاقت قصته المأساوية، تعاطفا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبر فيه بعض المغردون على "تويتر"، أن سوء الخدمات التي تقدمها السلطات، كانت سببا رئيسيا في وفاته. 

وقالت سارا تندريسي:

وكتب عبد المؤمن: 

 وانتقد يحيى قادري، إهمال السلطات لعياش: