"ذا غارديان": "أيقونة المقاومة" بين أجمل 20 صورة في العالم

"ذا غارديان": "أيقونة المقاومة" بين أجمل 20 صورة في العالم
عايد أبو عمرو بعدسة مصطفى حسونة (الأناضول)

أعلنت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن اختيارها لصورة التقطت أثناء مسيرات العودة وتناقلها العديدون مطلقين عليها اسم "أيقونة المقاومة" لتكون إحدى أجمل عشرين صورة في العالم خلال العام الحاليّ، وذلك في تقرير نشرته أمس الخميس رصدت فيه هذه الصور.

والتقط الصورة المصوّر الفلسطيني مصطفى حسونة، للشاب الفلسطيني عايد أبو عمرو الذي كان يحمل بيده العلم وبالأخرى مقلاعًا، كاشفًا صدره، وذلك في مسيرة العودة يوم 22 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لتتنال إعجاب الكثيرين من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشرها العديدون وخاضوا في دلالاتها الفنّيّة وأسقطوا مفاهيم عكستها الصورة تتقاطع مع عدّة لوحات فنية.

وكانت أبرز تلك اللوحات التي تحدث عنها النشطاء لوحة "الحرية تقود الشعوب" الشهيرة التي رسمها الفنان الفرنسي يوجين ديلاكروا، عام 1829 تخليدًا للثورة الفرنسية، فيما قارب آخرون بينها وبين أيقونة مقلاع دافيد أمام جوليات، التي حاول الاحتلال اختزال معناها على الصعيد الإسرائيلي ليقوم "هذا الفلسطينيّ يستعيد الأيقونة عنوة"، على حد تعبير الكاتب علاء حليحل الذي تحدّث عن الأيقونة في منشور له.

ونقل موقع "بال إنفو" عن حسونة قوله إن التقاط الصورة كان يُهدد حياته، إذ التقطها بينما كان على الخطوط الأمامية، وذلك في وقتٍ خطير من المواجهة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي الذي كان يطلق قنابل الغاز والرصاص على المتظاهرين، إلّا أنّ الأمر على حدّ قوله كان "يستحق المخاطرة".

موضحًا أنّ "المتظاهرين يقاتلون ضد سنوات من الحصار، ومن المذهل رؤية غضبهم. هم ما زالوا هناك، يقاتلون. بالنسبة لي، يظهر هذا الرجل الذي يلوح بالعلم الفلسطيني أنه لا يزال لديه إحساس بالحرية".

وأصيب حسونة مؤخّرًا برصاص الاحتلال في مسيرات العودة، وذلك في 14 من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019