"الخطّ الأخضر" يناقش التنكيل بالأسرى كورقة انتخابية

"الخطّ الأخضر" يناقش التنكيل بالأسرى كورقة انتخابية

ناقشت حلقة "الخطّ الأخضر"، التي عُرضت مساء أمس، السّبت، على التلفزيون "العربي"، التنكيل بالأسرى الفلسطينيين من قبل السلطات الإسرائيليّة التي فرضت إجراءات جديدة لضرب تنظيم الأسرى سياسيًا.

واستضاف البرنامج، الّذي تقدّمه مريم فرح، للبحث في الحلقة، كلًا من الحقوقيّة عبير بكر، والأسير المحرّر بعد ثلاثين عامًا من الأسر، سمير سرساوي.

وقالت بكر إنّ الربط بين الأزمات السياسيّة في إسرائيل وبين التنكيل بحقّ الأسرى ليس جديدًا، وقدّمت مثالًا التنكيل الذي تعرّض له الأسرى أثناء وجود الجندي غلعاد شاليط في الأسر بغزّة، وأضافت أن إسرائيل أول ما تفعله هو استغلال الأسرى الموجودين داخل الزّنازين، "أسهل شيء يمكن عمله هو فرض سيطرة إضافيّة على الأسرى عن طريق سحب إنجازاتهم، فقرّروا في السابق حرمانهم من التعليم".

أمّا بخصوص وسائل احتجاج الحركة الأسيرة، قال سرساوي إن الإضراب عن الطعام أسلوب نضاله ابتكره الأسرى، "ونحن دائمًا نقول إنه لا كرامة للأسير في سجنه، ولكننا لا نستطيع أن نقبل بالذلّ على الإطلاق، فكانت الإضرابات وسيلةً للحصول على حقوقِنا".

و"الخطّ الأخضر"، برنامج سياسيّ أسبوعي يعرض يوم السّبت من كل أسبوع، الخامسة والنصف مساءً بتوقيت القدس، ويسلّط الضوء على التحدّيات السّياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تواجه الفلسطينيين داخل الخطّ الأخضر، من إنتاج شركة "الدّيار" وإعداد أحمد دراوشة.