في عصر السيسي: تطبيع بنكهة "روحانية".. شطاينيتس بمسجد القلعة

في عصر السيسي: تطبيع بنكهة "روحانية".. شطاينيتس بمسجد القلعة
(فيسبوك)

في سابقة لا تعتبر نشازًا على اللهجة التطبيعية التي ينطق بها "عصر السيسي"، أعلنت السفارة الإسرائيلية في مصر، اليوم الأربعاء، زيارة نادرة لوزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينيتس، إلى أحد أكبر المساجد الأثرية بالقاهرة.

ونشرت السفارة في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورتين لشطاينيتس، في زيارة لمنطقة القلعة السياحية ومسجد "محمد علي" الشهير وسط القاهرة، والذ يعتبر ثالث أكبر مسجد في العالم 

وقالت السفارة إن "وزير الطاقة الإسرائيلي خلال حضور منتدى غاز شرق المتوسط في القاهرة، سنحت له الفرصة بزيارة بعض المعالم السياحية".

والاثنين، أعلنت وزارة البترول المصرية اتفاقا لبلدان عدة على البحر الأبيض المتوسط بينها إسرائيل، لإنشاء "منتدى غاز شرق المتوسط (EMGF)"، بهدف تأسيس منظمة دولية "تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية".

وعقب الاجتماع، قال شطاينيتس: "يسعدني أن أمثل إسرائيل وحكومتها هنا في القاهرة، هذه زيارة رسمية أولى، وأول دعوة من حكومة مصر لوزير إسرائيلي منذ قيام الثورة في 2011".

والعلاقات المصرية الإسرائيلية تبدو جيدة في عهد الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي، الذي التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، علنا أكثر من مرة.