تطبيق "لول"... وسيلة فيسبوك لجذب المُراهقين

تطبيق "لول"...  وسيلة فيسبوك لجذب المُراهقين
مُؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ (أ ب)

قال موقع "تك كرنش" المتخصص في التقنية، إن شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تعملُ على إنشاء تطبيق جديد، باسم "لول (LOL)" يسمح للمستخدمين بمشاركة مقاطع فيديو قصيرة، ويُركّز على الصور الساخرة، بغية جذب المراهقين.

وعرضت الشركةُ تطبيقها الجديد، الذي يشمل خيارات من قبيل؛ "لك" و"الفشل" و"الحيوانات" والمقالب على 100 من المراهقين، كي يقوموا بتجريبه، وإبداء رأيهم فيه، وذلك ضمن سعيها إلى منافسة منصات عالمية عملاقة مثل "إنستغرام"، و"سناب شات".

والتطبيق عبارة عن منصة تركز على "الميمز" (memes)، أي الصور الفكاهية، ويقوم المستخدمون بتقييم المحتوى باستخدام أحد أزرار التفاعل الثلاثة: "مضحك"، "لا بأس به"، و"غير مضحك".

ويشتمل التطبيق على فيديوهات مشابهة لفكرة سنابشات، أي مقاطع مُحددة، إلا أنه يتيح كذلك، إمكانية تشغيل مُحتوى بشكل عشوائي، بالإضافة إلى أنه بوسع المُستخدم تحديد الفئة التي يودّ أن يثساهد مقاطعها المصورة، كـ"الحيوانات" على سبيل المثال.

وتُحاول شركة فيسبوك، الحفاظ على ’موقعها الأزرق’ كأحد أكبر وسائل التواصل الاجتماعي شهرة وشيوعا، لا سيّما أن الفترة الأخيرة شهدت عزوف العديد من المُراهقين عن متابعة الموقع، واتجهوا في المقابل، إلى تطبيقات أخرى، تُتيح لهم ما لا يُتيحه فيسبوك.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019