روسيا تقطع الإنترنت عن سكّانها اتقاءً لهجمة سيبرانية

روسيا تقطع الإنترنت عن سكّانها اتقاءً لهجمة سيبرانية
توضيحية (Pixabay)

تخطّط السلطات الرّوسيّة لقطع بلادها عن شبكة الإنترنت العالميّة، ضمن سلسلة تدابير تخطّط لاتّخاذها من أجل تحديد المخاطر السيبرانية التي تهدّد روسيا من العالم، بعد عدّة تهديدات لها ولأمنها عبر الإنترنت، وفق ما أوردته وكالة "آر بي كي" الرّوسيّة، استنادًا إلى "مصادر رسميّة".

وقال تقرير الوكالة التي نشرته اليوم، الأربعاء، إنّ السلطات لم تحدّد بعد مدّة قطع الشبكة عن البلاد، مبيّنةً أنّه سيتم إجراء بعض التجارب من أجل تحديد التدابير المذكورة، مضيفة أنّ "إحدى هذه التجارب هي قطع شبكة الإنترنت العالمية في روسيا"، إذ تهدف روسيا في إطار التّجربة إلى إبقاء المعلومات المتناقلة بين المواطنين والمؤسسات داخل البلاد دون أن تعبر شبكة الإنترنت العالمية، وفقًا للوكالة.

وقال الوكالة إنّ الكرملين يهدف من خلال هذه التّجربة إلى تأمين الحماية للمعلومات المتناقلة داخل البلاد إزاء أي هجمات سيبرالية محتملة من خلال جعل الإنترنت في البلاد يعمل بمعزل عن خدمات الإنترنت العالمية، وفق المصدر ذاته. 
في المقابل، يتوجّس الخبراء من نجاح مثل هذه التّجربة، إذ يعتبرون أنّه إذا نجحت المبادرة المذكورة، فإن رقابة البلاد على الإنترنت ستكون "صلبة" كما هو الحال في الصين؛ ومن المنتظر أن تجري روسيا تجربتها لقطع شبكة الإنترنت في البلاد قبل الأول من نيسان/ أبريل المقبل. 

وكانت دراسة نشرت منذ نحو أسبوعين قد بيّنت أنّ ما قد يكلّفه هجوم عالميٌّ منسّق عبر بريد إلكتروني خبيث، من أضرار، يصل إلى ما يتراوح حجمه بين 85 مليار و 193 مليار دولار، وبيّن أنّ مطالبات التأمين بعد مثل هذا الهجوم ستتراوح بين تعطيل الأعمال والابتزاز الإلكتروني إلى تكاليف الاستجابة للحوادث.