"السيسي ينتصر لأصحاب المعاشات": فضيحة جديدة للصحف المصرية

 "السيسي ينتصر لأصحاب المعاشات": فضيحة جديدة للصحف المصرية
(أ ب)

عبر مجموعة مغلقة على "واتساب" يحمل اسم "فرسان السيف والقلم"، يديرها جهار الاستخبارات العامة المصري، تم إسقاط كبرى الصحف المصرية في فخ فضيحة جديدة في عنوانٍ عريض "مانشيت" موحد، "السيسي ينتصر لأصحاب المعاشات".

وانتقد الصحافيون في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي الحالة التي وصلت إليها الصحف المصرية، واصفين إياها بنشرة موحدة تطبل لنظام السيسي الحاكم، بناءً على ما يصدر من تعليمات أجهزة الاستخبارات المصرية، لـ "فرسان السيف والقلم" وخاصة كل صباح.

تجدر الإشارة ان هذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها الإعلام المصري سبق وإن حدثت سابقًا، "مصر تستيقظ" و"من القاتل" و"يقظة الأمن".

وظهر عنوان "السيسي ينتصر لأصحاب المعاشات" في صحف "الأهرام" و"الأخبار" و"الجمهورية" و"الوفد" و"اليوم السابع"، وغيرها من الصحف اليومية على حد سواء، بعد إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي توجيهًا للحكومة بسحب الاستشكال الذي قدمته أخيراً أمام محكمة الأمور المستعجلة على حكم المحكمة الإدارية العليا، الصادر في 21 شباط/ فبراير الماضي، بشأن ضم العلاوات الخمس الخاصة لأصحاب المعاشات.

وكان عضو مجلس نقابة الصحافيين، محمد سعد عبد الحفيظ، قد قال في الجمعية العمومية التي صاحبت انتخابات النقابة، في 15 آذار/ مارس الجاري، إن "الجميع يعلم أننا (الصحافيون) نعيش أسوأ عصور حرية الصحافة، من مصادرة للصحف، وغلق للمواقع الإلكترونية، ومصادرة للمقالات، واحتجاز للصحافيين"، مضيفاً "المحتوى الصحافي محاصر في مصر، ويصلنا جميعاً الرسالة على "واتساب"، ونحن في صالات التحرير، صباح كل يوم!".