إيران تغلق مجلة دعت لمفاوضات مع واشنطن خوفا من تصعيد عسكري

إيران تغلق مجلة دعت لمفاوضات مع واشنطن خوفا من تصعيد عسكري
(أ ب)

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن سلطات البلاد أغلقت مجلة إصلاحية محلية، بعد أن قامت بالدعوة إلى تفاوض الحكومة مع الولايات المتحدة، في ظل التصعيد بالعقوبات الأميركية، وتلميحات إدارة الرئيس دونالد ترامب، إلى حملة عسكرية محتملة.

وذكرت صحيفة إصلاحية أخرى باسم "عرمان"، اليوم الأحد، أن المحكمة حظرت المجلة الأسبوعية "سيدا" أمس السبت.

وعرضت "سيدا" في صفحتها الأولى أسطول حاملة طائرات أميركية وتعليقا يقول "على مفترق الطرق بين الحرب والسلام".

ودعت المجلة إلى "مشاركة رفيعة المستوى" بين الولايات المتحدة وإيران، محذرة من أن إغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي، وهو تهديد من جانب إيران، سيؤدي إلى "حرب واسعة النطاق".

ويمر ثلث النفط الذي يتم تداوله عن طريق البحر عبر المضيق الذي يقع عند مصب الخليج العربي الضيق.

وأثارت عمليات النشر العسكرية الأميركية الأخيرة في الخليج، بما في ذلك حاملة طائرات، توترات مع إيران.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية