"جِن": الأفلام الأردنية بلا أي مهمة.. ونتفليكس تتوعد المتنمرين

"جِن": الأفلام الأردنية بلا أي مهمة.. ونتفليكس تتوعد المتنمرين
(تويتر)

أعلنت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام أمس، الجمعة، إنه ليس لها أي مهمة رقابية فيما يتعلق بالأعمال الفنية، وذلك في أول رد فعل حول الجدل الذي أثاره مسلسل "جن"، لاحتوائه على مشاهد اعتبرها البعض "منافية للأخلاق".

ومع بداية هذا الأسبوع، بدأت شركة "نتفليكس" العالمية، عرض الحلقة الأولى من مسلسل "جن"، الذي يتألف من 6 حلقات وتم تصويره في العاصمة الأردنية عمان، ومدينة البتراء الأثرية التاريخية.

الإعلان التشويقي لمسلسل جِن

ويحكي المسلسل قصة مجموعة من المراهقين الأردنيين، تعرضوا لمواقف مرعبة خلال رحلة سياحية في البتراء، واحتوت مشاهده على مقاطع وصفها بالإباحية، وألفاظ نابية، ما أثار جدلا كبيرا حول السماح بتصويره في البلاد.

وقالت هيئة الأفلام الأردنية، في توضيح على صفحتها بموقع فيسبوك، إنه "لا بد من توضيح مرة أخرى دور الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، فحسب قانون إنشائها، يكمن دور الهيئة في تشجيع الإنتاج المحلي واستقطاب الإنتاج الأجنبي في البلاد، وتسهيل التصوير، ولا يوجد في نص القانون أي مهمة رقابية للهيئة".

وأكملت: "وبالتالي لا ننظر في النص أو السيناريو، لكن هذا لا يعني أننا نتنصل من مسؤولياتنا، بل إننا نلتزم بالمهام المناطة بنا، وهذا لا يعني أيضا أن الهيئة تؤيد أو تشجع أو تحبذ أو توافق على مضمون الفيلم أو المسلسل".

وبيّنت أن "مسلسل جن، يعرض على نتفليكس، وهي منصة عالمية متواجدة في 90 بلدا. لا يمكن مشاهدة أي محتوى عليها لغير المشترك بها، وبعد قيامه بتسديد رسوم الاشتراك، وبالتالي هي ليست منصة مفتوحة، بل لكل فرد الخيار في الاشتراك بها أم لا".

واعتبرت أن "ثمة تباين كبير في ردود الفعل والتعليقات على مسلسل جن، بين مؤيد ومعارض داخل المجتمع الأردني".

وأوضحت أن "هناك من هاجمه بشدة لجرأته وتخطيه بعض الخطوط الحمراء، فيما الآخر رأى أنه يحاكي واقع فئة عمرية معينة من بيئة معينة في عمان، وهذا التباين يعكس تعددية المجتمع الأردني بمختلف أطيافه وهي تعددية إيجابية".

واختتمت: "نتابع ردود فعل وتصريحات الجهات الرسمية والشبه رسمية في البلد، نأخذها محمل الجد ورفعناها إلى مجلس مفوضي الهيئة ليدرسها ويردّ عليها كما يراه مناسبا".

وكانت نتفلكس، توعدت في منشور لها على "تويتر"، الجمعة، لمن يسيء لأبطال المسلسل، وقالت: "تابعنا بكل أسف موجة التنمّر الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل جِنّ، ونعلن أننا لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الجارحة لطاقم العمل".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية