الشبكة تنبض؛ باطل_سجن_مصر: "100 مليون مسجون"

الشبكة تنبض؛ باطل_سجن_مصر: "100 مليون مسجون"
السيسي وضباط كبار بالجيش (أرشيفية)

تفاعلَ الناشطون المصريون على وسم #باطل_سجن_مصر، الذي أُطلِق بعد أسبوع من عودة حملة "باطل" للنشاط في مواقع التواصل الاجتماعي، عقب قيام السلطات بحجب موقع الحملة.

وجاء حجب موقع الحملة بعد تجاوز المسجلين فيها 130 ألفا، في خطوة أشار مراقبون إلى أنها كانت متوقعة، وهو ما عكسته تغريدات الناشطين المصريين الذين غردوا على الوسم عن الظلم، والسجون، والمعتقلين، وضحايا النظام العسكري.

وازدادت حدة ووتيرة التغريدات في "تويتر" عقب وفاة المعتقل، عادل عبد الوهاب أبو عيشة، في سجن ‎وادي النطرون، نتيجة الإهمال الطبي.

وكتب مغرد: "اعتقد على مدى الخمس سنين الجايين بلحة هيخلص على شباب مصر ويبقى شاربي البانجو والاستروكس #باطل_سجن_مصر، #مصر_رايحة_في_داهية".

وكتب مغرد آخر: "هما لسة شافوا حاجة الثورة في القلوب وقريب في الميدان".

وقال مغرد: "حتى لو سجنت كل الناس الي بتلعنك هتفضل خايف لأنك جبان #باطل_سجن_مصر".

واعتبر مغرد أن سجن مصر "باطل زى الانقلاب العسكري"، في إدانة مباشرة لانقلاب العسكر برئاسة السيسي، على الراحل محمد مرسي، أول رئيس مصري مدني منتخب ديمقراطيا.

وكتب حساب: "حسبنا الله ونعم الوكيل وفاه المعتقل عادل أبو عيشة بمحبسه بسجن واداي النطرون بعد معاناه مع أمراض الكبد والسكري"، مؤكدا أن ذلك جاء "نتيجه الاهمال الطبي المتعمد".

وأعرب مغرد عن حزنه من سوء أحوال مصر، وقال: "كلها حزن يا مصر واكتر ما يحزنني خوف الناس من السيس الخسيس الصهيونى أكثر من خوفهم من الله".

وقالت مغردة: "والله انا م مصرية لكن عشان الموقع اتقفل لو اتعمل من جديد أنا اول واحدة هتدخله".

وأرفق حساب قام بالتغريد على الوسم ذاته، صورة كُتب عليها أن "100 مليون مسجون في مصر"، في إشارة إلى أن كل أفراد الشعب المصري يعيشون حياة أشبه بالسجن نظرا لسوء الأوضاع التي تأتي إضافة لآلة العسكر القمعية.