للوقاية من سرطان الثدي: تناولي البصل والثوم يوميًا

للوقاية من سرطان الثدي: تناولي البصل والثوم يوميًا
(Robert-Owen-Wahl / pixabay)

خلصت دراسة أميركيّة إلى أنّ تناول البصل والثوم يوميًا يقي النساء من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وبحسب الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة "بوفالو" الأميركيّة، ونُشرت نتائجها في العدد الأخير من دورة Nutrition and Cancer .

واشترط الباحثون أن يكون تناول البصل والثوم ضمن البرنامج الغذائي اليومي، وبشكل منتظم.

وأوصى الباحثون بتناول صلصة "سوفريتو" التي تستخدم بشكل أساسي للطهي في المطابخ الإسبانية والإيطالية والبرتغالية وأميركا اللاتينية، علمًا بأنّ البصل والثوم من مكوّناتها الرئيسيّة.

وأضافوا أن فكرة الدراسة نشأت من أدلة علمية سابقة أثبتت أن تناول البصل والثوم بشكل منتظم له تأثير وقائي ضد السرطان.

وللوصول إلى نتائج الدراسة الجديدة، راقب الباحثون 314 امرأة مصابة بسرطان الثدي، و346 من السيدات غير المصابات بالمرض، بين عامي 2008 و2014.

ووجد الباحثون أن السيدات اللاتي يتناولن صلصة "سوفريتو" الغنية بالثوم والبصل، أو من يتناولن الثوم والبصل ضمن وجباتهن الغذائية، مرة واحدة يوميًا، تنخفض لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 67٪، مقارنة بأقرانهن ممن لا يتناولن الثوم والبصل.

وقالت رئيسة فريق البحث، د. جوري ديساي، إن "الدراسة أثبتت أن التناول اليومي للثوم والبصل، ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي"، وأضافت أن "التأثير الوقائي يعود إلى احتواء الثوم والبصل على نسب مرتفعة من مركبات الفلافونول والمركبات العضوية، التي تظهر خواصًا علاجية مضادة للسرطان لدى البشر".

ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن سرطان الثدي هو أكثر أنواع الأورام شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة، إذ يتم تشخيص نحو 1.4 مليون حالة إصابة جديدة كل عام، ويودي بحياة أكثر من 450 ألف امرأة سنويًا حول العالم.