حملة إلكترونية ضد هجوم "فيسبوك" على المحتوى الفلسطيني

حملة إلكترونية ضد هجوم "فيسبوك" على المحتوى الفلسطيني

أطلق مستخدمون لعملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعوات للمشاركة في نشر وسم (هاشتاغ) "FBblockspalestine#"، في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم الأربعاء، ردا على الرقابة الشديدة التي تفرضها المنصة على المحتوى الفلسطيني.

وهذه ليس المرة الأولى التي يتنبه مشاركو المحتوى الفلسطيني لسياسات "فيسبوك" المعادية لمنشوراتهم، لكن مستخدمون كثر أشاروا إلى تفاقم هذا النهج.

ولفت المستخدمون إلى أن "فيسبوك" تتخذ اتجاه واضح نحو قمع المحتوى الفلسطيني، وإسكات الصوت الفاضح لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، في انحياز تام للرواية الإسرائيلية تجاه القضية الفلسطينية.

وقالوا عبر حساباتهم على مواقع تواصل اجتماعي مختلفة، إن الأمر وصل بـ"فيسبوك" إلى حد محاسبة المستخدمين على منشوراتهم بأثر رجعي، وتفرض عقوبات على استخدامهم للمنصة، مثل حذف حساباتهم أو تعلقيها، بتهمة ارتكاب "مخالفات" و"انتهاكات" بـ"حق المجتمع"، دون أن توضح أي مجتمع تقصد. 

وذكر المستخدمون أن بعض المحاسبة بأثر رجعي، تصل إلى منشورات كُتبت قبل أعوام.

ولاحظ بعض الخبراء في هذا المجال، أن "فيسبوك" حظرت مفردات جديدة مرتبطة بالقضية الفلسطينية.

وانتشرت الدعوات تحت عنوان "رفضا لهجمة 'فيسبوك' على المحتوى الفلسطيني، شاركونا في حملة التغريد الكبرى على هاشتاق FBblockspalestine#" على موقع "تويتر" خصوصا.

 وكتب سامر خوايري في هذا الصدد: "

كلمة تكتبها، أو صورة تضعها قد تعتبرها إدارة فيسبوك تحريضية أو ممنوعة، قد تتسبب باغلاق حسابك أو صفحتك إلى غير رجعة.
حتى أنها أصبحت تحاسب المستخدمين على منشوراتهم بأثر رجعي، بحيث تفرض عقوبات على حسابات وصفحات استخدمت كلمات باتت الآن محظورة، في منشوراتها قبل سنوات.
فقد طوّر فيسبوك خوارزمياته لمحاربة المحتوى الفلسطيني والتضييق عليه.ة، بعد الاتفاق مع جهات عليا إسرائيلية زارت مقر فيسبوك والتقت بمسؤوليه.
للعلم، الأمر مش بعيد عن أي حدا فينا.. فممكن يتسكر حسابك وانت "يا غافل الك الله".

لهيك اليوم موعدنا مع حملة تغريد الساعة ٨ مساء ًعبر وسم..".

وكتب إياد الرفاعي: "يصلني يوميا عشرات الحسابات في هذا الفضاء الأزرق تعرضت للتضييق جراء نشرها محتوى له علاقة بالقضية الفلسطينية، الأمر خطير جدًا وبحاجة لعمل تكاملي على كافة الأصعدة.

مركز صدى سوشال Sada Social سيطلق حملة بأدوات متعددة لمحاولة الضغط على فيسبوك للعدول عن التضييق المستمر على المحتوى الفلسطيني".