أمطار #مصر_بتغرق تفيض على منصات التواصل

أمطار #مصر_بتغرق تفيض على منصات التواصل
الشوارع غارقة (تويتر)

فاضت منصّات التّواصل الاجتماعيّ في مصر بسيل من التّغريدات والمنشورات حول سيول الأمطار في يومها الأوّل، والّتي أدّت إلى إعلان الحكومة المصريّة تعطيل الدّراسة في المدارس والجامعات في محافظات القاهرة، بعد أن تراكمت المياه على جانبي الطريق وسدت العديد من الأنفاق المهمة في مناطق القاهرة، ما أدى إلى حالة من الشلل المروري.

وتفاعل المغرّدون على "تويتر" عبر وسم #مصر_بتغرق، فكتب مدحت "أمطار ساعة تبهدلنا نحن وأطفالنا بالشكل ده، فين بيحصل كده؟ كلّنا عارفين حجم الرشاوى والفساد في المحليات والدولة عارفة ولا تفعل شيئًا، ولا تستطيع إنكار فساد المحليات لأنه مقنن وعلني، الفرق أن البشر عندهم محاسبة أمّا في مصر فمكافأة أحيانًا على التقصير".

ونقلت وسائل إعلام محلّيّة خبر وفاة طفلة بسبب تعرّضها لصعقة كهربائيّة بسبب الأمطار في الشوارع، حيث كانت الكهرباء منقطعة عن حيّ الطّفلة، وأثناء عودتها حدث تماس كهربائي في أحد الأعمدة بسبب مياه الأمطار في الشوارع ما أدى لإصابة الطفلة ووفاتها.

وكتب كمال نجار أنّ "موت طفلة صعقا بالكهرباء نتيجة الأمطار، وحبس الأطفال لساعات دون حمامات في باصات تعطلت وغرزت بسبب الأمطار، دي جرائم يحاسب عليها مسؤولو المحليات الذين يعرفون بهطول أمطار غزيرة من أسبوع، ولم يستعدوا لها ولو بصيانة ‘البلّاعات‘ (شبكات تصريف المياه) على الأقل".

فيديو يظهر انتشال جثّة الطفلة:

وكتبت إحدى المغردات: "متخيلين أن هذه مجرد شوية أمطار خريفية ومصر غرقت فيها؟ وأطفال ماتت بسبب أنهم صعقوا بالكهرباء؟ فما بالك بانهيار سدّ النهضة وكمية المياه المنحدرة من الارتفاع العالي ده. لكم أن تتخيلوا بجد البلد اللي احنا فيها، اللي مش قادرة توفر خدمات أساسية زي ‘البلّاعات‘ لصرف المطر".

وكتب الناشط النشبي على حسابه في "تويتر" متسائلًا: "سؤال وجودي: ازّاي السّيسي بيبني دولة جديدة وهو مش عارف يتعامل مع تجمعات مياه بسبب شوية أمطار؟ ".

وغرّد إسلام الزميلي على حسابه قائلًا: "الطريق الدائري ‘الدولي‘ ذاب من شوية أمطار، الطريق ده لسه جديد، اقعد تفرج واعمل أنّك من كوكب ثاني لغاية ما هدومك تدوب وتمشي بلبوص في المطرة وتقول بس الجو جميل".