اتهام "تويتر" بالتجسس على السعودية معارضة ونظامًا

اتهام "تويتر" بالتجسس على السعودية معارضة ونظامًا
توضيحية (pixabay)

ألقت وزارة العدل الأميركية بالتهم على موظفين سابقين بـ"تويتر" بالتجسس لصالح السعودية.

وبحسب صحف أميركية جاءت التهم، التي كشف النقاب عنها، اليوم الأربعاء، في سان فرانسيسكو، بعد يوم من اعتقال أحد موظفي "تويتر" السابقين، أحمد أبو عمو، وهو مواطن أميركي يزعم أنه قام بالتجسس على حسابات ثلاثة مستخدمين.

أما الموظف الثاني ويدعى، علي الزبارة، وهو مواطن سعودي، فقد اتهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من 6 آلاف حساب على تويتر في عام 2015 نيابة عن السعودية، 33 منهم على الأقل كانت قوات إنفاذ القانون بالمملكة قد تقدمت بطلبات لتويتر للكشف عن حساباتهم بشكل عاجل.

ومن بين هذه الحسابات المستهدفة، حسابات خاصة بصحافيين ومعارضين سعوديين لهم أكثر من مليون متابع.

ويعود أحد هذه الحسابات إلى المعارض السعودي المقيم في كندا، عمر عبد العزيز، الذي أصبح فيما بعد مقربا من الصحافي الراحل جمال خاشقجي، الذي قتل بسفارة بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

وقال ممثلو الادعاء إن المتهم الثالث بالتجسس، المواطن السعودي أحمد المطيري، كان بمثابة وسيط بين المسؤولين السعوديين وموظفي "تويتر".

وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى اعتقادها أن الزبارة والمطيري يتواجدان في المملكة العربية السعودية.