العراق: إصابة موظّف بالتلفزيون العربي إثر تعرّض المكتب لقذيفة صاروخية

العراق: إصابة موظّف بالتلفزيون العربي إثر تعرّض المكتب لقذيفة صاروخية
مواطنان عراقيان يحملان أحد مصابي يوم الأحد (أ ب)

أُصيب مهندس بثّ مكتب التلفزيون العربي في بغداد، مساء اليوم، الأحد، إثر تعرّض المكتب لقذيفة صاروخية.

وقال التلفزيون العربي عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "تعرض مكتب التلفزيون العربي في بغداد لقذيفة صاروخية وإصابة مهندس البث في المكتب"، دون أن يوضح مدى خطورة الإصابة التي تعرّض لها الموظّف في التلفزيون.

كما لم يُحدد التلفزيون العربي جهةً مسؤولة عن إطلاق القذيفة الصاروخية، ولم يوضح طبيعة الخسائر التي خلّفتها.

ويتهم جزء كبير من الشارع العراقي، إيران بأنها مهندسة النظام السياسي الذي يعتبرونه فاسدًا ويطالبون بإسقاطه.

وشهدت الاحتجاجات في العراق، التي انطلقت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مواجهات دامية، أسفرت عن مقتل نحو 270 شخصًا، بحسب إحصاء لوكالة "فرانس برس".

واتخذت الاحتجاجات منذ استئنافها في الرابع والعشرين من الشهر نفسه، طابعا احتفاليا في بعض الأحيان، في ساحات المدن التي احتلها طلاب ونقابات وكوادر طبية

وتركز غضب المتظاهرين الذين يطالبون بإسقاط النظام، خلال الأيام الماضية، على إيران صاحبة النفوذ الواسع والدور الكبير في العراق، إلى جانب الولايات المتحدة التي لم يشر إليها المحتجون خلال التظاهرات.