"رايتس ووتش" تنتقد راغب علامة؛ والشبكة: "بهدلة عالمية"

"رايتس ووتش" تنتقد راغب علامة؛ والشبكة: "بهدلة عالمية"
(أرشيفية - أ ب)

يواجه الفنان اللبناني الشهير، راغب علامة، مؤخرا، انتقادات واسعة لدعمه زعماء أنظمة قمعية في العالم العربي، دون الاكتراث لمحبيه في هذه الأوطان، إلى حد استدعى منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية العالمية، على ما يبدو، للمشاركة في هذه الانتقادات.

وقالت المنظمة، أمس الإثنين، عبر حسابها على "تويتر": "ننصح الفنان راغب علامة بالاطلاع على تقريرنا الأخير بشأن الانتهاكات الخطيرة التي رافقت ما سمي بـ'إصلاحات' محمد بن سلمان في السعودية"، منتقدة مدحه لبن سلمان.

 وأرفقت المنظمة فيديو ظهر فيه علامة خلال حفل قدّمه في السعودية الأٍسبوع الماضي، انتقد فيه فساد بلاده، زاعما: "نريد أحدا مثل الأمير بن سلمان في لبنان لإصلاح" الأوضاع، معتبرا كما يبدو أن بن سلمان "أصلح" بلاده، ومتجاهلا سجله الحافل بانتهاكات حقوق الإنسان وملاحقة المعارضين واعتقالهم، وتعذيبهم، واغتيالهم في أحيان أخرى.

وأضافت المنظمة في تغريدة إضافية: "بينما استفاد علامة من إزالة بعض القيود الاجتماعية ليغنّي أمام جمهوره في السعودية، يا ليته وجّه تحية إلى النساء الشجاعات المسجونات بسبب دفاعهن عن أبسط الحريات الفردية. مثل هذا القمع الذي جلبه بن سلمان هو تحديدا ما يعارضه الكثير من المحتجين في لبنان".

وسرعان ما سخر المغردون على موقع "تويتر" من علامة معتبرين تغريدة "هيومن رايتس ووتش"، بمثابة "توبيخ عالمي".

 وكتب عدنان سليمان تعليقا على انتقاد "هيومن رايتس ووتش" لعلامة: "صارت البهدلة عالمية يا راغب علامة".

وكتب محمود شوقي: "راغب علامة بايع للي يدفع".

وقال عبدالله الشريف: "قصف جبهة المنشار والتيس المستعار بحجر واحد".

وكتب علي إسماعيل: "راغب علامة مبهدلنا بالعالم".

وقالت علا: "من بين اجمل الاشيا يلي صارت بهالانتفاضة انه كل العالم عرفت انه راغب علامة اكبر منافق".

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرّة الأولى التي يُمجد فيها علامة زعيما استبداديا عربيا، فمنذ شهرين فقط، سجل الفنان اللبناني فيديو لتأييد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمام محاولات الاحتجاج ضد حكمه، والتي قمعها بوحشية معتقلا آلاف المصريين.