#كويتيون_ضد_التطبيع: الشبكة تتفاعل ووزارة الإعلام تفرض الرقابة على الدراما

#كويتيون_ضد_التطبيع: الشبكة تتفاعل ووزارة الإعلام تفرض الرقابة على الدراما
(تويتر)

أطلق كويتيون حملة إلكترونيّة يردّون بها على الذباب الإلكتروني السعودي وقناة "إم بي سي"، في أعقاب الانتقادات الواسعة التي طالت مسلسلي "مخرج 7" و"أم هارون".

ومن الجدير بالإشارة أنّ حملة تطبيع التطبيع التي انطلقت من السعوديّة لقيت هي الأخرى، رفضًا بين نشطاء سعوديين، ومنهم من استنكر ذلك إمّا من خلال حسابات مجهولة الهويّة على مواقع التواصل الاجتماعي، أو من حسابات حقيقية لكن أصحابها يسكنون في المهجر.

وفي بيانٍ صدر عن وزارة الإعلام الكويتيّة، الإثنين، جاء به أن "وزير الإعلام وشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري، شكل لجنة تحقيق تختص بدراسة نصوص ومصنفات الأعمال الدرامية (المسلسلات) التي يتم عرضها على شاشة تلفزيون دولة الكويت خلال شهر رمضان المبارك".

وأضافت الوزارة في بيانها، أن "اللجنة التي تضم في عضويتها متخصصين في مجال الرقابة على المحتوى الإعلامي والفني ستعنى بدراسة المسلسلات من ناحية فكرة النص أو مضمونه أو المشاهد المصورة".

وخلص بيان وزارة الإعلام إلى أنّ "اللجنة ستعنى أيضا بالحرص على عدم تضمن هذه الأعمال الدرامية كل ما من شأنه الإساءة إلى أحد مكونات المجتمع الكويتي أو التقليل من قدرها". وأشار البيان إلى أن "لجنة التحقيق ستختص كذلك بالتأكد من عدم مخالفة الأعمال الدرامية للثوابت التاريخية أو التقاليد والأعراف التي جبل عليها الشعب الكويتي أو الإيحاء بذلك واتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الشأن".

وفي هذا السياق لقي قرار الوزارة، الترحيب من الكويتيين بحيث يجمعون شعبًا ودولةً على مناصرة القضيّة الفلسطينيّة، يعربون عن كامل رفضهم لمحتويات التطبيع من الدراما العربيّة.

وغردت الشابة الكويتية، بدور العزمي، على حسابها في موقع "تويتر": "أنا كمواطنة كويتية فخورة بحركة وزارة الإعلام بمنع عرض المسلسل بالشاشات الكويتية لأكثر من سبب، والسبب الأول القصة لاهي من تاريخنا ولا لنا، ومن أمس واليوم وباجر وللأبد ضد التطبيع وضد والمبدأ ثابت ما تغير #كويتيون_ضد_التطبيع".

وكتب النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، صالح الملا، على صفحته في "تويتر"، أن "ثقافة التسامح والتعايش وقبول الآخر، لا تعني إطلاقًا القبول بالظلم والتنازل عن الحقوق والتعايش مع مُحتل غاصب، مدنيّتك وتحضرك وقبل ذلك إنسانيتك تحتم عليك نُصرة المظلوم ورفض كافة أشكال الجور والاستبداد والطغيان. #كويتيون_ضد_التطبيع #فلسطين_عربية #فلسطين_قضيتي".

وكتب الإعلامي الكويتي السابق، سعد العجمي على "تويتر": "إن لم نستطع خوض معركة "تحرير" القدس، على الأقل لنخوض معركة "الوعي" ضد التصهين #كويتيون_ضد_التطبيع".

وظهر النائب الكويتي أسامة شاهين، في مقطع مصوّر بعبّر عن موقف رافض للتطبيع.


في كل ما يخص الـ"ميديا" من مواد ثقافة وسينما وسياسة ورياضة، زوروا صفحة موقع "عرب 48" على "إنستغرام" للمتابعة...

اقرأ/ي أيضًا | حملة جديدة للذباب الإلكتروني: #فلسطين_ليست_قضيّتي

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص