5 ألعاب افتراضية تتيح لك استكشاف عوالم جديدة أثناء العزل

5 ألعاب افتراضية تتيح لك استكشاف عوالم جديدة أثناء العزل
توضيحية من الأرشيف

تسبب تفشي وباء كورونا المستجد في البلاد، وتدابير حظر التجول والعزل المنزلي التي فرضتها السلطات للسيطرة على انتشاره، بجو عام يسوده الملل ومحدودية وسائل الترفيه، ونظرًا لكون الأجهزة الذكية أكثر وسائل الترفيه توفرًا، إليكم 5 ألعاب افتراضية تتيح لكم استكشاف عوالم جديدة من المنزل.

تأخذك لعبة "Seashine" في رحلة إلى أعماق البحار المظلمة للغوص على هيئة قنديل بحر يبحث عن طريق للخروج من كهف ضخم تحت الماء قبل أن يختفي الضوء، مع تجنب الكائنات والنباتات الغريبة التي يمكن أن تنهي رحلتك بلدغة منها، وتتضمن اللعبة موسيقى تصويرية تتلاءم مع مخاطر كل مرحلة.

وتتيح لك لعبة "Mars: Mars" استكشاف كوكب المريخ عبر توجيه رائد فضاء إلى هناك عن طريق القفز من منصة إلى منصة، وأثناء اجتياز كل مستوى يُتوقع منك أيضًا جمع العملات المعدنية المتناثرة على سطح الكوكب.

ويُرسل إليك بمجرد حصولك على عملات معدنية كافية، رائد فضاء جديد بمجموعة مهارات متفوقة عن سابقه لمواصلة استكشاف المزيد من الكواكب، كما يمكنك شراء معدات مساعدة من متجر داخل التطبيق.

وتتحدى في لعبة "The Trail" ظروف الحياة البدائية وشُحَّ الموارد من أجل البقاء، عبر صنع أدوات حرفية، والبحث عن الحيوانات، وبناء منزل، وتعلم التجارة وكسب الثروة المالية لبناء مدينتك وجعلها تتنافس مع مدن العالم الجديد، والتفاعل مع لاعبين آخرين في أحضان الطبيعة.

وتعيدك لعبة "Samorost 3" إلى نشاطك الذهني عبر خوض مغامرات قائمة على الألغاز التي يتطلب حلها تحريك تمثال فضائي يستخدم قوى سحرية للسفر عبر فضاء مكون من تسعة عوالم فريدة بحثًا عن أصوله الغامضة.

ويمكنك أن تُرافق في لعبة "Feist" مخلوقًا صغيرًا يخوض المغامرات لإنقاذ زميله من براثن مجموعة من الحيوانات المفترسة، وسرعان ما تصبح الرحلة في قلب الغابة غامضة ومليئة بالمعارك الشرسة التي تدور وسط موسيقى تصويرية حماسية، وأسلوب بصري مذهل بالاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"