فرقة "رولينغ ستونز" يهددون بمقاضاة ترامب

فرقة "رولينغ ستونز" يهددون بمقاضاة ترامب
الفرقة الموسيقية، رولينغ ستونز (أ ب)

هددت فرقة "رولينغ ستونز" الغنائية الرئيس الأميركي، دونالد ترامب بدعوى قضائية، لاستخدامه أغنياتها في مسيراته الانتخابية رغم إعلانهم المتكرر عن امتعاضهم من ذلك وطلبهم منه بالكف والتوقف عن استخدامه لأغانيهم.

وقال أعضاء "رولينغ ستونز" في بيان أمس السبت إن فريقهم القانوني يتعاون مع منظمة الحفاظ على الحقوق الموسيقية "بي إم آي" لوقف استخدام مقطوعاتهم الموسيقية في حملة ترامب للفوز بولاية ثانية.

وقال الفريق إن "منظمة ‘بي إم آي‘ أعلمت حملة ترامب نيابة عن ستونز بأن الاستخدام غير المرخص لأغنياتهم سيمثل انتهاكا لاتفاق الترخيص الخاص بتلك الأغنيات.. وإذا تجاهل ترامب أمر الكف والتوقف وواصل (استخدام الأغنيات) فسيواجه دعوى قضائية لانتهاكه الحظر واستخدام الموسيقى دون ترخيص".

وقالت الفرقة لترامب إنه "لا يمكنك دوما الحصول على ما تريد"، إذ إن الأغنية استخدمها ترامب بشكل متكرر في حملاته.

وعزفت الفرقة مجددا في ختام حملته في تولسا بولاية أوكلاهوما، وهو حدث نظم في إحدى القاعات المغلقة ولاقى انتقادات واسعة لاحتمال تفشي فيروس كورونا خلاله.

كما شكا موسيقيون آخرون من ربط موسيقاهم بالفعاليات الانتخابية التي ينظمها دونالد ترامب.

فقد وجهت عائلة نجم الروك الراحل، توم بيتي انتقادا شديدا لترامب لاستخدامه أغنيته الشهيرة "لن أتراجع" (I Won't Back Down) في مؤتمر انتخابي، وبعثت لحملته بتحذير للكف عن استخدامها، وفق وكالة "رويترز".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"