#صرخات_أحلام: قتلها والدها وجلس بجانبها يشرب شايًا

#صرخات_أحلام: قتلها والدها وجلس بجانبها يشرب شايًا
رسم كاريكاتوري متداول على مواقع التواصل الاجتماعي 

ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي في الدول العربيّة وفي الأردن على وجه الخصوص بعد أن انتشر مقطع فيديو يُسمع في خلفتيه #صرخات_أحلام، الشابة الأردنية التي قُتلت على يد والدها في حادثة صدمت تفاصيلها كل مستمع.

ذكرت مصادر محليّة في الأردن أن الوالد ضربها بآلة حادة على عنقها ثمّ تركها تنزف لمدة 3 ساعات ليتأكد من موتها، وقالوا جيران القاتل أنهم حضروا المكان ولاحظوا أنه كان يشرب الشاي بجانب جثتها ومنعهم من تقديم المساعدة لها.

وأطلق ناشطون وسمَ #صرخات_أحلام للتعبير عن غضبهم على الجريمة في بلد يعاني من القتل باسم الشرف. وهو ما يذكر بحادثة مقتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب العام الماضي على يد إخوانها.

وكتب سامي أبو ربيع على صفحته في "تويتر" أن "والله العظيم الدولة الأردنية كلها لازم ما تنام بعد هذا الفيديو وين حقوق الإنسان قبل حقوق المرأة، حسبي الله بكل ظالم وابن حرام بقدر يقتل حدا ‘ضعيف‘ ومش قادر يدافع عن حاله بس فعلا عتبي على الجيران قبل أهلها والله، بتصور وما قدرت تعمل إشي؟ الله لا يسامحكم من كل قلبي والله #صرخات_أحلام".

كتبت صفحة حقوق المرأة عبر "تويتر": "مقتل أربعينية تدعى أحلام على يد والدها، وقد شاهدها الجيران وهي تركض في الشارع بينما تسيل دماء من رقبتها وهي تستنجد بأمها التي بقيت صامتة،وحسب الشهود لحقها والدها وهشّم رأسها بالطوب حتى توفت، ثم أحضر كرسيا وجلس يشرب الشاي بجانب جثتها. #صرخات_أحلام".

قالت رؤى عبد المنعم عبر حسابها في "تويتر": "عز البنت أبوها.. وسندها أبوها.. وأمانها أبوها قوتها بأبوها وضعفها بسببه مصيبة يكون هو مصدر خوفها.. الله يرحمها ويغفر لها يا رب. إلي هيك هو إلي شوّه سمعة عيلته كلها والله أكثر من أسوأ بنت بالكون #صرخات_أحلام".

وشاركت دانة أبو خميس رأيها في صفحتها "تويتر" قائلة إنه "يا ريتني ما سمعت هيك صرخات يا ريتني ما عرفت انه إحنا طلعنا عايشين بغابة حسبي الله ونعم الوكيل بكل واحد بظلم بنت بهالحياة الله يلعن كل واحد صار أب وهو ما بستاهل هيك نعمة الصوت مش رايح من راسي الله يرحمها #صرخة_أحلام".