لا إعلانات للانتخابات الأميركيّة على فيسبوك قبل موعدها بأسبوع

لا إعلانات للانتخابات الأميركيّة على فيسبوك قبل موعدها بأسبوع
(أ. ب.)

قررت إدارة موقع "فيسبوك" اليوم، الخميس، منع الإعلانات السياسية الجديدة في الأسبوع، الذي يسبق الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة بعد شهرين من الآن.

وتهدف الخطوة التي أعلنها الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرغ، إلى "المساعدة في حفظ نزاهة الانتخابات الأميركية، من خلال تشجيع التصويت وتوصيل الناس بمعلومات موثوقة وتقليل مخاطر الارتباك بعد الانتخابات".

وقالت الشركة إنها ستزيل أي منشورات تزعم أن الناس سيصابون بفيروس كورونا إذا شاركوا في التصويت.

وأضافت في بيان: "سنرفق رابطًا لمعلومات موثوقة حول فيروس كورونا بالمنشورات التي قد تستخدمه لتثبيط التصويت".

وأشارت أنها ستضيف أيضًا "إشارات" إلى المنشورات التي تعمل على توجيه الناس للنتائج الرسمية، إذا حاول أي مرشح أو حملة إعلان الفوز قبل إصدار النتائج النهائية.

بدوره، قال زوكربيرغ إن انتخابات الرئاسة الأميركية في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم "لن تكون عملا تجاريا كالمعتاد".

وأضاف: "نتحمل جميعًا مسؤولية حماية ديمقراطيتنا، وهذا يعني مساعدة الناس على التسجيل والتصويت وإزالة الارتباك حول كيفية عمل هذه الانتخابات واتخاذ خطوات لتقليل فرص العنف والاضطرابات".

وفي 21 آب/ أغسطس الماضي، أعلن السيناتور الديمقراطي، جو بايدن، قبوله ترشيح حزبه له لخوض الانتخابات الرئاسية منافسًا للرئيس الجمهوري الحالي، دونالد ترامب، الذي أعلن خوضه للانتخابات في 27 من ذات الشهر.

ومن المرتقب أن تشهد الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، الانتخابات الرئاسية الـ50 في تاريخ البلاد.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص