#أحلام_التميمي_صوتك_عالي: قطعوا صوتها لكنّ الرسالة وصلت

#أحلام_التميمي_صوتك_عالي: قطعوا صوتها لكنّ الرسالة وصلت
أحلام ونزار التميمي

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #كلنا_أحلام_التميمي وذلك بعد أن أظهر مقطع فيديو من داخل أستوديو "ميلودي إف إم" الأردنيّة، مكالمة للأسيرة المحررة من سجون الاحتلال الإسرائيلي، أحلام التميمي، تناشد بها السلطات الأردنيّة والملك عبد الله بإعادة النظر بقرار إبعاد زوجها الأسير المحرر نزار التميمي عن البلاد.

ويتضح من الفيديو أن المذيعين الأردنيين، معاذ العمري، وجهاد أبو بيدر، قطعا الاتصال بعد محاولات عدة منهما للادعاء بأن جودة الصوت رديئة وبعكس ما يُظهر شريط الفيديو.

وأشار أبو بيدر لغرفة التحكم بقطع الاتصال عليها كما ظهر من حركة يديه.

وقال أبو هواش على حسابه في "تويتر" إن "قطع المذيعين معاذ العمري وجهاد أبو بيدر اتصال الأسيرة المحررة أحلام التميمي ومنعها حتى من مناشدة الملك بعد طرد زوجها من الأردن، لازم يتحاكموا عليه مجتمعيًا وينفضحوا وينذكر كل يوم أنهما قلال حياء وقلال أصل".

وغرّد خير الدين الجعبري على "تيويتر" قائلا: "صباح الخير، اكتبوا عن أحلام وقضيتها وعرفوا الناس فيها وكيف إنه امرأة من هذا العصر بتعيش بيننا داست عهيبة الكيان المحتل إلي بتزلف إله نص الأعراب اليوم، وصلوا صوت أحلام إلي بتطالب بحقها تكون مع زوجها المُبعد، وإحكولها إنه صوتها واضح وما بقطّع، وكلنا بظهرها #أحلام_التميمي_صوتك_عالي".

قال أحمد عقرباوي في حسابه على "تويتر" إن "إدارة الإذاعة أرادت إنهاء الاتصال مع أحلام حتى ما يوصل صوتها لكن كل شيء انقلب ضدهم واللي ما كان يعرف بقضية أحلام صار يعرف! #أحلام_التميمي_صوتك_عالي".