غياب صحافي سويسري متهم بالتحرش عن الشاشة

غياب صحافي سويسري متهم بالتحرش عن الشاشة
توضيحية (pixabay)

امتنع الصحافي السويسري، داريوس روشبان، عن الظهور على شاشة "إل سي إي" الفرنسية لبضعة أيام، على إثر تحقيق نشرته صحيفة "لو تان" السويسرية، السبت، واتهمته فيه بالإقدام على أفعال وأقوال "في غير محلها" خلال مرحلة عمله في سويسرا، وهو ما نفاه روشبان بشدّة.

وأوضحت مجموعة "تي إف 1" الفرنسية، مالكة محطة "إل سي إي" الإخبارية التي انضم إليها روشبان في آب/ أغسطس الفائت، أن الصحافي الذي يقدّم فيها من الإثنين إلى الخميس الفترة الممتدة من الثامنة إلى التاسعة مساء "أبدى رغبته في إعفائه لبضعة أيام من الظهور على الشاشة لكي يتسنى له المكوث مع عائلته والعمل مع محاميه".

وأضافت "تي إف 1" في بيان أن روشبان "ينفي الاتهامات ويذكّر بأن لا شكوى ضده، ويدرس مع محاميه الخطوات القانونية التي ينبغي اتخاذها بإزاء المقال" المنشور في "لو تان".

وقال روشبان في بيان ورد من محاميه فنسان سولاريس "لم تكن لدي قطّ علاقة (مع أحد) بغير رضاه أو غير مشروعة، ولذلك سأواجه الثرثرة أو الإيحاءات التي أتعرض لها، وأنا أدرس مع وكيلي سبل متابعة الموضوع قانونيًا". واستنكر روشبان ما ورد من "رواية خبيثة" نافيًا إياها بصورة قاطعة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص