أفغانستان مقبرة الصحافة: مقتل الصحافي السادس خلال شهرين

أفغانستان مقبرة الصحافة: مقتل الصحافي السادس خلال شهرين
أفغانستان (أ. ب.)

قتل الصحافي والناشط المدني الأفغاني، بسم الله عادل إيماق، اليوم الجمعة، برصاص مسلحين مجهولين في ولاية غور، وسط أفغانستان.

وقال متحدث حاكم الولاية، محمد عارف عبير، إن إيماق "كان رئيس محطة إذاعية محلية تسمى "صدای غور"، وقتل في هجوم شنه مسلحون مجهولون في قرية داراي تيمور، بضواحي مدينة فيروز كوه"، حسبما نقلت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية (خاصة).

وجاء مقتل إيماق بعد أسبوع من قتل الصحافي رحمة الله نيكزاد، الذي يعمل مراسلا محليا لقناة الجزيرة، إثر تعرضه لهجوم شنه مسلحون مجهولون بولاية غزني.

ومنذ تشرين الثاني/ نوفمبر، قتل مجموعة من الصحفيين في حوادث مختلفة، منهم مذيع قناة "طلوع نيوز" ياما سياواش، ومراسل "رادیو آزادی" إلياس داي، ومذيع قناة "أريانا نيوز" فاردين أميني.

كما قتلت الصحافية الأفغانية مالالاي مايواند، رميا بالرصاص على أيدي مجهولين، في ولاية ننكرهار شرقي البلاد، وكانت تعمل في شبكة "إنيكاس" المحلية للإذاعة والتلفزيون.

وتتصاعد عمليات العنف ضد الصحافيين ووسائل الإعلام في أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة، بالرغم من توقع انخفاض أعمال العنف كنتيجة لمحادثات السلام بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية.

وخلال عام 2020، قتل 50 صحفيا حول العالم، وفقا لتقرير نشرته منظمة مراسلون بلا حدود الأسبوع الماضي، حول الإساءة والعنف ضد الصحفيين.

وذكر التقرير أنه بالرغم من انخفاض أعداد الصحافيين القتلى في البلدان التي تخوض الحروب، إلا أن الأعداد متزايدة في الدول التي ليست في حالة حرب.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص