التلفزيون العربي يحصل على شهادتين جديدتين بقضية جوليو ريجيني

التلفزيون العربي يحصل على شهادتين جديدتين بقضية جوليو ريجيني
(أرشيفية رويترز)

أعلن التلفزيون العربي حصوله على شهادتين جديدتين في قضية الباحث الإيطالي، جوليو ريجيني، تؤكدان أنه تعرض للاحتجاز والاستجواب والتعذيب في مقر تابع للمخابرات الحربية المصرية يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من كانون الثاني/ يناير عام 2016.

ويذكر أن هاتين الشهادتين هما من ضمن ثلاث شهادات جديدة تقدم بها مساعد المدعي العام الإيطالي، سرجيو كولايوكو، إلى قاضي المحكمة المقرر عقدها في التاسع والعشرين من نيسان/ أبريل .

وقد تمكن العربي من التحقق من رواية الشاهدين بالتنسيق مع محامية عائلة ريجيني ألسندرا بالريني، التي تؤكد على وجود متهمين آخرين. إضافة إلى أربعة ضباط من جهاز الأمن المصري اتهمتهم النيابة الإيطالية في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي باحتجاز وتعذيب وقتل ريجيني .

بينما نفى مسؤولون مصريون مرارا ضلوعهم بأي دور في وفاة ريجيني الذي عثر عليه مقتولا في العاصمة المصرية مطلع عام 2016.

وسيبث التلفزيون العربي قريبا تحقيقا تلفزيونيا مطولا بعنوان: "الحقائق المدفونة"، حول هذه الشهادات ووثائق جديدة تخص قضية رجيني.

قالت ألسندرا بالريني في بيان صحفي مستقل أنه بفضل هيئة تحرير التلفزيون العربي توصلنا إلى شاهدين أساسسين أضاف عناصر مهمة إلى الحقائق المؤلمة التي نحاول بناؤها لمدة خمس سنوات، ودعت كل من لديه أخبار أو شهادات عن حادثة قتل ريجيني في القاهرة أن يتقدم بها وأن إيطاليا ستضمن أمن وهوية وسرية من يتواصل معهم.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص