داخلية غزة تنشر نتائج التحقيق في الاعتداء على الصحافيّة رواء مرشد

داخلية غزة تنشر نتائج التحقيق في الاعتداء على الصحافيّة رواء مرشد
الصحافية رواء مرشد (تويتر)

أعلنت وزارة الداخلية في غزة انتهاء تحقيقها في الاعتداء على الصحافيّة رواء مرشد، مضيفةً أنها استمعت لإفادة مرشد، وإفادات شاب وشابة تواجدا في المنطقة، وعنصرين من "حماة الثغور" كانا مناوبين في وقت الحدث.

وأصدرت الوزارة بيانًا، اليوم الجمعة، يظهر نتائج التحيقيق التي إلى أن مرشد "ومن معها" تواجدوا في المنطقة بغرض التصوير الشخصي، ولم يكونوا في مهمة عمل رسمية، كما لم تقم بالتنسيق والإشعار لدخول المنطقة كونها منطقة حدودية، خاصة مع تزامن وجودها في ظل تصعيد عسكري إسرائيلي يوم الأحد الماضي.

واستطردت أن مرشد لم تبرز بطاقة تثبت عملها الصحافي، أو أنها في مهمة رسمية، عندما طلب منها عناصر "حماة الثغور" ذلك، لكنها أبرزت بطاقة الهوية الشخصية فيما بعد.

وأضافت الوزارة بأن "جدالاً" وقع بين مرشد وأحد عناصر "حماة الثغور"، مؤكدة أن العنصر خالف التعليمات في التعامل مع المواطنين، وضرب مرشد بغصن شجرة، "قبل أن يستدرك زميله الأمر ويسمح لهم بمغادرة المكان".

وذكرت الوزارة أنها قررت حبس عنصر "حماة الثغور" الذي اعتدى على مرشد، وتقديم الاعتذار لها، مشيرة إلى أن على الصحافيين اتباع إجراءات التنسيق المتعارف عليها قبل دخول المناطق الحدودية، مع اصطحاب البطاقات التعريفية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص