انتحار الفنان الفلسطيني فرانسوا أبو سالم في رام الله

انتحار الفنان الفلسطيني فرانسوا أبو سالم في رام الله


علم موقع "عرب48" أن الفنان الفلسطيني المعروف فرانسوا أبو سالم لقي مصرعه مساء أمس السبت في ضاحية "الطيرة" في مدينة رام الله بعد أن ألقى نفسه من أعلى احدى البنايات.

كما وعلم موقع "عرب48" من مصادر موثوقة أن الجثة التي تم العثور عليها تعود للمخرج الفلسطيني الفرنسي فرنسوا أبو سالم (60 عاما)، وحسب هذه المصادر فإن المخرج كان يعاني من حالة إكتئاب حادة منذ فترة طويلة لظروف يمر بها، وأنه في مساء هذا اليوم كان يتحدث مع أحد أصدقائه عبر الإنترنت، وأنه أخبر صديقه فجأة أثناء المحادثة أنه سيلقي نفسه من أعلى العمارة ويقتل نفسه، ثم ترك الحاسوب مفتوحا وذهب.

وبعد حوالي ساعتين من ذلك، إكتشف عامل جرافة جثة ملقاة على الأرض في مكان عمله، وبجانب عمارة مجاورة للعمارة التي يقطن فيها أبو سالم، فقام بإبلاغ الشرطة التي قدمت بسرعة إلى المكان وتعرفوا على الجثة.

وتقوم الشرطة الفلسطينية بالتحقيق بالحادث ومن المتوقع إعلان أسباب الوفاة صباح اليوم الأحد، هذا ولا يزال سبب الإنتحار غير معروف حتى الان.

خسارة للوسط الفني

ويعتبر أبو سالم (مقدسي منحدر من أب مجري وام فرنسية) من الفنانين المعروفين والمؤثرين في المشهد الثقافي الفلسطيني، فهو أحد واضعي أساسات المسرح الفلسطيني الحديث، كان من بين مؤسسي فرقة «بلالين» خلال سبعينيات القرن الماضي، ثمّ فرقة «الحكواتي» التي مثّلت علامة فارقة في مسيرة المسرح الفلسطيني الحديث. بعد إقامة طويلة في باريس، عاد إلى فلسطين أخيراً، حيث عمل على تنشيط «مسرح الحكواتي الجديد». ابن الشاعر والطبيب الفرنسي، المجري الأصل، لوران غاسبار، والفنانة فرانسين غاسبا الفرنسية.


 
 
 
 
 
من مسرحية "ذاكرة للنسيان" :

بودكاست عرب 48