لندن تستضيف اجتماعًا خماسيًا للتدوال في الأزمة اليمنية

لندن تستضيف اجتماعًا خماسيًا للتدوال في الأزمة اليمنية

بحث اجتماع خماسي في العاصمة البريطانية لندن، اليوم الثلاثاء، سبل حل الأزمة اليمنية، وإيصال المساعدات الإنسانية.

استضاف وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، وزراء خارجية كل من السعودية، والإمارات وسلطنة عمان إلى جانب وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية البريطاني عبر موقع "تويتر".

وقال جونسون في تغريدة إن "اليمن هو أسوأ أزمة إنسانية في العالم. اليوم أنا جمعت بين الشركاء الدوليين الرئيسيين للتشديد على الحاجة إلى وصول المساعدات الإنسانية الملحة والتوصل إلى حل سياسي".

ونقلت "الأناضول" عن الخارجية البريطانية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن هذا الاجتماع للأطراف الأساسية المعنية، التي تعرف باسم "اللجنة الخماسية"، يعتبر جزءًا من العملية الأساسية متعددة الأطراف التي تسعى للتوصل لحل سياسي طويل الأمد للصراع في اليمن.

وقبيل عقد الاجتماع، قال جونسون: "أرحب بالخطوات التي اتخذت لإعادة فتح مينائيّ الحديدة والصليف، واستئناف رحلات الأمم المتحدة إلى مطار صنعاء".

وتأسست اللجنة الرباعية الدولية حول اليمن في حزيران/يونيو 2016، من كل من أميركا، وبريطانيا، والسعودية، والإمارات، وانضم إليها منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي، سلطنة عُمان.

وفي 6 تشرين الثاني/ نوفمبرالجاري، أعلن التحالف، إغلاق كافة المنافذ اليمنية على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخًا باليستيًا صوب الرياض.

وأدى الحظر لتدهور الأوضاع الإنسانية إلى مستويات قياسية، فيما اعتبرته الأمم المتحدة وعدد من المنظمات الدولية العاملة في اليمن بأنه "يرقى إلى عقاب جماعي للملايين".

ويشهد اليمن منذ 26 آذار/مارس 2015 حربًا ضارية بين القوات الحكومية المسنودة بقوات "التحالف العربي" بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي "أنصار الله" (الحوثيين) والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة ثانية، وقد خلفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة جدا وتدهورا حادا في اقتصاد البلد الفقير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018