خلال 10 أيام: مقتل 27 طفلا بغارات لتحالف السعودية باليمن

خلال 10 أيام: مقتل 27 طفلا بغارات لتحالف السعودية باليمن
(أ.ب.)

قتل 27 طفلا وأصيب العشرات بجروح في أعمال عنف في اليمن خلال الأيّام العشرة الأخيرة، بحسب ما أعلنت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أمس الأحد، داعية إلى وقف استهداف المنشآت المدنية في هذا البلد، من دون أن توجه الاتهام لأي جهة.

وذكرت المنظمة أن الأطفال قتلوا وأصيبوا في صنعاء التي تعرضت مؤخراً لضربات جوية من قبل تحالف السعودية، وفي تعز جنوب غرب اليمن، حيث قتل مدنيون في قصف استهدف محطة للوقود، قال الحوثيون إن التحالف نفذه.

وأشارت إلى أن "سبعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و14 عاما قتلوا الجمعة الماضي، خلال هجوم وقع في مديرية ماوية الواقعة في مدينة تعز".

ودعت يونيسف إلى "وقف الهجمات ضد البنية التحتية المدنية"، معتبرة أن "لا مكان آمنا للأطفال في اليمن، فالنزاع يلاحقهم في بيوتهم ومدارسهم وأماكن لعبهم".

وتابعت "نجدد مرة أخرى حث كافة أطراف النزاع في اليمن ومَن لهم تأثير عليهم، على العمل لحماية الأطفال في جميع الأوقات وإبعادهم عن أيّ ضرر".

وتدور حرب في اليمن بين الحوثيين الذين يحصلون على دعم من إيران، وقوات موالية للحكومة المعترف بها منذ 2014، وقد تصاعدت مع تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة.

وتسبب النزاع بمقتل عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة. وتقول يونيسف إن أكثر من ألفي طفل قتلوا في الحرب.

ولا يزال هناك 3,3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية