مقتل مسؤول أمنيّ يمنيّ في كمين مسلّح

مقتل مسؤول أمنيّ يمنيّ في كمين مسلّح
(توضيحية - أ ب)

قُتل مسؤول أمني يمنيّ، في كمين مسلح بمحافظة أبين، جنوبي البلاد، اليوم الإثنين، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقلت "الأناضول"، عن مصدر عسكري حكومي، القول، إنه "قُتل قائد قوات الأمن الخاص (حكومي) بمديرية المحفد التابعة لمحافظة أبين عبد الله لدقف الحنشي في كمين مسلح نفذه مجهولون“.

وأضاف أن "الكمين أودى أيضا بحياة أحد مرافقي الحنشي وإصابة آخر" دون تفاصيل أكثر.

بدورها، نعت شرطة محافظة أبين، قائد القوات الخاصة بالمحفد وأحد مرافقيه وفق بيان.

وأكد البيان أن "شرطة أبين ماضية في محاربة العصابات الإجرامية بكافة أشكالها من عصابات مدفوعة الثمن وعصابات إرهابية".

وتشهد المحفد من حين لآخر، كمائن تطال ضباطا وجنودا من القوات الحكومية العائدين من جبهات القتال ضد المجلس الانتقالي في أبين إلى محافظة شبوة.

ورفضت أبين أواخر نيسان/ أبريل الماضي، بجانب 5 محافظات يمنية جنوبية من أصل 8، إعلان المجلس الانتقالي "حكما ذاتيا" ما زاد من حدة التوتر فيها بين القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي المدعوم إماراتيا.

وللعام السادس، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ 2014.

ويزيد من تعقيدات النزاع في اليمن أن له امتدادات إقليمية، فمنذ آذار/ مارس 2015 ينفذ تحالف بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في مواجهة الحوثيين فيما تنفق الإمارات أموالا طائلة لتدريب وتسليح قوات موالية لقوات الحكومة الشرعية.