جثمان لينين يمكن ان يظل في حالة جيدة مئة عام أخرى

جثمان لينين يمكن ان يظل في حالة جيدة مئة عام أخرى

قال أحد القائمين على رعاية جثمان الزعيم السوفيتي الراحل فلاديمير لينين ان جثمانه المحنط والمسجى بجوار أسوار مبنى الكرملين منذ وفاته عام 1924 يمكن ان يحتفظ بحالته لمئة عام أخرى.

ومازال الضريح الذي يقع في الساحة الحمراء مزارا سياحيا كبيرا بعد مرور ما يقرب من قرن على قيادة لينين للثورة البلشيفية في روسيا عام 1917. وخفتت أصوات طالبت في نهاية الحقبة السوفيتية بنقل الجثمان من الميدان.

وقال يوري دنيسوف نيكولسكي أحد الخبراء القائمين على رعاية الجثمان لوكالة انترفاكس للانباء "جثمان زعيم الثورة في حالة عظيمة واذا تلقى الرعاية السليمة فيمكن ان يظل في الضريح لمئة عام أخرى وربما أكثر."

وأضاف قائلا ان الضريح سيغلق قريبا حتى يمكن للخبراء اجراء بعض التحسينات.

وتابع قوله "لا نتوقع اي تغييرات محددة بشأن شكل جثة لينين ولكن من المحتمل ان نحتاج الى تغيير الملابس التي يرتديها (لينين) زعيم الطبقة العاملة (البروليتاريا) في العالم."

وكان الضريح وهو بناء متدرج فخم من الجرانيت الاحمر قد افتتح في عام 1924 . ومازال واحدا من أشهر معالم موسكو رغم ان زعماء الكرملين لا يقفون الان أعلاه لمشاهدة العروض العسكرية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019