مجموعة يهودية أوروبية تعلن أن سفينة المساعدات لغزة جاهزة للإبحار

مجموعة يهودية أوروبية تعلن أن سفينة المساعدات لغزة جاهزة للإبحار

قالت منظمة لليهود الأوروبيين ترغب في إرسال سفينة مساعدات لكسر الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة أمس الأربعاء "إن سفينتها جاهزة للإبحار ولكن الميناء الذي سوف تغادر منه مازال سرا".

وقالت كاتي كاتسنشتاين لايترير، وهي من زعماء منظمة الصوت اليهودي الألمانية، إن الرحلة تشرف عليها جماعة يهود من أجل العدالة للفلسطينيين، وهى جماعة بريطانية. وأضافت أن النشطاء اليهود موجودون بالفعل على ظهر السفينة.

واضافت أنه سوف يتم نشر المعلومات التفصيلية عن الرحلة في اليوم الذي تبحر فيه، ولكنها لم تكشف عن موعد إبحارها.

يذكر أن كاتسنشتاين ­ لايترير نشأت في ألمانيا الشرقية السابقة التي عاد اليها أبواها الشيوعيان بعد الفرار من نظام هتلر ابان الحرب العالمية الثانية.

ومنظمة الصوت اليهودي الألمانية التي تنتمي اليها لايترير جزء من حركة اليهود الاوروبيين من أجل سلام عادل، وهي شبكة للنشطاء من عشر دول.

وتقول منظمة الصوت اليهودي في ألمانيا إنها جمعت أموالا لمشروع سفينة المساعدت من تبرعات شخصية وقروض وتبرع من حزب اليسار، وهو حزب يلقى مساندة قوية في المانيا الشرقية السابقة.

وكانت كاتسنشتاين ­ لايترير قالت في وقت سابق إن موقف جماعتها أدى إلى تعرضها للمقاطعة من جانب الجالية اليهودية الألمانية الرئيسية التي يبلغ تعداد أعضائها أكثر قليلا من 100 الف.