السفير الاميركي السابق لدى اسرائيل: "رابين وبيرس وبراك ونتنياهو ابدوا استعدادهم للانسحاب من هضبة الجولان"

السفير الاميركي السابق لدى اسرائيل:  "رابين وبيرس وبراك ونتنياهو ابدوا استعدادهم للانسحاب من هضبة الجولان"

قال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية السابقة، مادلين اولبرايت، والسفير الاميركي السابق لدى اسرائيل، مارتين إنديك، مساء اليوم الاثنين، إن يتسحاق رابين لم يكن رئيس الحكومة الاسرائيلية الوحيد الذي ابدى موافقته على الانسحاب من هضبة الجولان السورية المحتلة، مقابل السلام بين سوريا واسرائيل، وانما أبدى كل رؤساء الحكومة الاسرائيلية الذي تولوا هذا المنصب خلال فترة الرئيس الاميركي بيل كلينتون، استعدادهم للانسحاب. وذكرهم بالاسم: شمعون بيرس وبنيامين نتنياهو وايهود براك.

وكان اينديك يتحدث في مؤتمر افتتح في جامعة تل ابيب، مساء الاثنين، ويتمحور حول اسباب فشل قمة كامب ديفيد، بين براك وعرفات، في عام 2000.

وحسب ما قاله اينديك، فان "رؤساء الحكومة الاسرائيلية اعتبروا مسألة جلب أسد دمشق الى طاولة المفاوضات بمثابة تحد لهم".