ديبلوماسي ايراني: إمتلاك بلادي للنووي حق مشروع

ديبلوماسي ايراني: إمتلاك بلادي للنووي حق مشروع


 

وضح "علي عسكري سلطانية"، ممثل إيران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن مسألة تجميد مشروع بلاده النووي، غير مطروحة البتة على طاولة المفاوضات، وأي إعتداء محتمل على المشروع سيكلف "غالياً".

 

وأضاف "سلطانية"، في تصريح لقناة "بريس تي في" الإيرانية، أن الفعاليات النووية التي تعمل بلاده على تطويرها ستستخدم لأغراض سلمية، وأن بلاده ما تزال في مرحلة تخصيب اليورانيوم.

وأكد "سلطانية" في تصريحه، ان بلاده لن توقف عملية التخصيب، لأنها تعتبر حصولها على ذلك المصدر من مصادر الطاقة حق من حقوقها كدولة، منوهاً أن منشآت بلاده النووية خاضعة بشكل كامل، وعلى مدار الساعة، لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وحذّر "سلطانية" من مغبّة أي إعتداء، على مفاعلات بلاده، لأن أي إعتداء عليه ستكلف غالياً، مشيراً أن بلاده سترد بحزم، فضلاً عن انها ستتخذ إجراءات أهمها، تقليل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذريّة، والانسحاب من إتفاقية منع إنتشار الأسلحة النووية.    
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018