أوباما يعترف بالائتلاف الوطني السوري ممثلا شرعيا للشعب السوري

أوباما يعترف بالائتلاف الوطني السوري ممثلا شرعيا للشعب السوري

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم أمس، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة اعترفت بالائتلاف الوطني السوري المعارض باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري.

وقال أوباما في تصريحات لقناة "أي بي سي" الأمريكية، إن مكونات الائتلاف الذي تشكل أخيرا تضم عددا كافيا من الجماعات التي تمثل أطياف الشعب السوري، ما يسمح للولايات المتحدة باتخاذ "هذه الخطوة الكبيرة".

وأضاف: "نعتبر أن ائتلاف المعارضة السورية شامل الآن بما يكفي، ويعكس ويمثل بدرجة كافية الشعب السوري".
وتابع أوباما قائلا: "نحن نعتبرهم الممثل الشرعي للشعب السوري في مواجهة نظام الأسد".

وذكر الرئيس الأمريكي ان الاعتراف بالائتلاف الوطني يرافقه أيضا مسؤوليات، مشيرا إلى أنه يتعين على الائتلاف "التأكد من أنه ينظم نفسه بشكل فعال، ويمثل كل الأطراف، ويلزم نفسه بعملية انتقال سياسي تحترم حقوق المرأة والأقليات".

وكانت بريطانيا وفرنسا وتركيا ودول الخليج سبق أن أعلنت عن اعترافها ‎بـ"الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" الذي تشكل في العاصمة القطرية الدوحة في مطلع الشهر الماضي.

وجاء إعلان أوباما عقب إدراج الحكومة الأمريكية "جبهة النصرة" السورية المتشددة والتي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد تحت لواء "الجيش السوري الحر"، على قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018