جمهوريون يعلنون الحرب على تعيين هيغل وزيرا للدفاع

جمهوريون يعلنون الحرب على تعيين هيغل وزيرا للدفاع

نقلت "هآرتس" اليوم، الأثنين، ردود فعل أطلقها أعضاء جمهوريون في مجلس السنات الأمريكي، يوم أمس، ردا على نية الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعيين السناتور السابق تشاك هيغل في منصب وزير الدفاع، وقالوا إنهم سيعلنون حرب مقاطعة ضده، وأن مسألة علاقته مع إسرائيل ستكون في مركز الحملة.

وقال السناتور ليندزي غراهام من جنوب كارولينا إن "هيغل سيكون وزير الدفاع الأشد عداء لإسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة". وأضاف أن تعيين السناتور الجمهوري هي "خطوة تحد".

وقال السناتور جون كورنين من ولاية تكساس إن تعيين هيغل سيكون الرسالة الأسوأ لصديقة الولايات المتحدة إسرائيل. وهاجم السناتور تد كروز معارضة هيغل لشن هجوم عسكري على إيران، وقال إن "هيغل ليس صديقا لإسرائيل، حليفتنا الحيوية".

تجدر الإشارة إلى أنه بحسب الدستور الأمريكي فإن السنات مخول بتقديم التوصيات والمصادقة على تعيين نحو 2000 من ذوي المناصب الرفيعة، بضمنهم القضاة والسفراء والوزراء. كما أن لجان المجلس مخولة بإجراء استماع للمرشحين للمنصب، وهي علنية في الغالب، وتقديم توصيات لمجلس السنات حيث يجري التصويت على التعيين.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018