سابقة تاريخية: أردوغان يعزي ضحايا المجازر الأرمنية

سابقة تاريخية: أردوغان يعزي ضحايا المجازر الأرمنية

قدم رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان تعازيه اليوم الأربعاء لأحفاد الأرمن، الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى في نهاية سنوات السلطنة العثمانية. وفي بيان صدر عشية الذكرى التاسعة والتسعين، لما يعرف باسم مذابح الأرمن، وصف أردوغان الأحداث التي وقعت عام 1915 بأنها "غير إنسانية" مستخدما لغة تصالحية أكثر من تلك التي استخدمها زعماء أتراك آخرون. وقال مسؤول حكومي تركي إن هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها رئيس وزراء تركي العزاء بشكل صريح.

وفي بيان تحدث رئيس الوزراء التركي لأول مرة بهذه الصراحة عن هذه المأساة التي وقعت بين عامي 1915 و 1917 في السنوات الأخيرة للإمبراطورية العثمانية، واعترفت عدة دول بأنها إبادة ولكن لم تعترف تركيا بذلك. وأفاد أردوغان في البيان: "إنه واجب إنساني أن نفهم ونشاطر إرادة الأرمن في إحياء ذكرى معاناتهم في تلك الفترة".

وأضاف "نتمنى أن يرقد الأرمن الذين قتلوا، وسط ظروف، مطلع القرن العشرين في سلام ونعرب عن تعازينا إلى أحفادهم". وفي تاريخ 24 أبريل/ نيسان 1915 وقعت أول إبادة في القرن العشرين، حين تم ترحيل مئات آلاف الأرمن في نهاية حكم السلطنة العثمانية، وقتل عدد كبير منهم فيما صودرت أغلبية ممتلكاتهم.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص