صحيفة: ولاية ألمانية قد تستضيف اللاجئين في خيام مهرجان الجعة

صحيفة: ولاية ألمانية قد تستضيف اللاجئين في خيام مهرجان الجعة

قالت صحيفة "سودويتشه تسايتونج" الألمانية، اليوم الأربعاء، إن ولاية بافاريا قد تستضيف لاجئين في خيام مهرجان الجعة الشهير "أكتوبرفست" في ظل ضغوط على المنشآت لاستيعاب الفارين من الحرب في سوريا مما يسلط الضوء على مشكلة متنامية للحكومة الألمانية المركزية.

ويخشى الحكام المحافظون للولاية الألمانية المزدهرة وهم جزء من كتلة المستشارة أنجيلا ميركل من تزايد الدعم لحزب يميني جديد يدعى "البديل من أجل ألمانيا" ويلقي الكثيرون منهم باللوم في ذلك على الزيادة الأخيرة في أعداد اللاجئين.

ويوجد في ألمانيا أكبر عدد من اللاجئين وطالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي وبلغ صافي الهجرة أعلى مستوى له منذ عقدين. وتشكو الحكومات المحلية من افتقارها للمنشآت الكافية لاستيعابهم كما يغضب سكان كثيرون من التكلفة.

وأظهرت بيانات لوزارة الداخلية صدرت اليوم أن عدد طلبات اللجوء إلى ألمانيا ارتفع خلال سبتمبر أيلول 39% بالمقارنة مع عام مضى ليصل إلى 19043 مع وصول فارين من الحرب في سوريا.

وفي ظل الإجراءات البيروقراطية ينتظر أكثر من ألفي طالب لجوء تسجيل أسمائهم في ميونيخ. ومع امتلاء المساكن فإن الكثيرين ينامون في العراء. وأسست حكومة بافاريا "قوة مهمات للجوء" في مواجهة غضب شعبي من صور تلفزيونية تظهر قطارات تنقل أعدادا كبيرة من اللاجئين إلى محطة في ميونيخ.

وذكرت صحيفة "سودويتشه تسايتونج" التي تصدر في ميونيخ أن السلطات قد تستخدم الملعب الأولمبي في المدينة أيضا كمأوى مؤقت للاجئين وطالبي اللجوء.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي حكومة بافاريا.