منظمة حقوقية: السيسي مشارك في المسؤولية عن القمع والتعذيب

منظمة حقوقية: السيسي مشارك في المسؤولية عن القمع والتعذيب
الأمن يقمع المتظاهرين (من الأرشيف)

قالت الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية في ألمانيا، زيلمن كاليسكان، اليوم الاثنين، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مشارك في المسؤولية عن القمع والتعذيب، مشيرة إلى وفاة 124 سجينا مصريا جراء التعذيب، وتعرض عشرات الآلاف للاعتقال.

وطالبت كاليسكان الحكومة الألمانية بالحديث مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الأولى لبرلين حول "التعذيب والمحاكمات الجماعية".

وأوضحت كاليسكان اليوم الاثنين أن "الرئيس السيسي مشارك في المسؤولية عن هذا القمع، ولا يمكن له التخفي وراء الاستقلال المزعوم للقضاء المصري".

وجاء في خطاب بعثته العفو الدولية وأربع منظمات حقوقية أخرى إلى الحكومة الألمانية: "منذ آب (أغسطس) 2013 توفي 124 سجينا في مصر لأنهم تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة في حجز الشرطة أو لحرمانهم من الرعاية الطبية، وتعرض 41 ألف شخص للتوقيف أو الاتهام أو الإدانة".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السيسي سيلتقي بعد غد، الأربعاء، عددا من المسؤولين الألمان على رأسهم المستشارة أنجيلا ميركل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية