منفذ اعتداء فرنسا أرسل صورة "سيلفي" مع رأس ضحيته

منفذ اعتداء فرنسا أرسل صورة "سيلفي" مع رأس ضحيته
موقع الهجوم (أ.ف.ب)

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن منفذ اعتداء فرنسا أرسل صورة "سيلفي" مع رأس ضحيته.

وكان الهجوم الذي شنه إسلامي متطرف على مصنع للغاز قرب مدينة ليون الفرنسية أسفر مقتل شخص وإصابة عدد من الجرحى. وعُثر على جثة مقطوعة الرأس قرب مصنع الغاز الذي تعرض للهجوم، وتم تعليق الرأس على سياج وعليه كتابة باللغة العربية.

واقتحم منفذ الهجوم مصنع الغاز في منطقة سان كانتان فالافييه وهو يرفع علما جهاديا وفجر عددا من قوارير الغاز وفق مصدر قريب من الملف 

وكشف لاحقا وزير الداخليّة الفرنسي، برنار كازنوف، في تصريح له للصحافة، أن المشتبه به بتنفيذ الاعتداء الإرهابي يدعى ياسين صالحي، البالغ من العمر 35 عامًا. وأضاف أن الاستخبارات رصدت تحركاته بين عامي 2006 و 2008، وأكد أن الصالحي على علاقة بالتيّار السلفي، إلا أن سجلّه القضائي فارغ.