حريق متعمّد يستهدف مبنى لاستضافة اللاجئين بألمانيا

حريق متعمّد يستهدف مبنى لاستضافة اللاجئين بألمانيا
النزل الذي تم استهدافه (أ ف ب)

 تعرض نزل للاجئين في ولاية بافاريا الألمانية مجددًا، لحريق متعمّد، حيث قام مجهولون ليلة الجمعة بإضرام النار في دار ضيافة سابق بمدينة نويشتات أن دير فالدناب، الذي يستخدم منذ عامين كنزل لطالبي اللجوء.

وكان يتواجد في النزل وقت الهجوم 19 لاجئا، بينهم أطفال.

ولم يسفر الهجوم عن أي إصابات، ولا تستبعد الشرطة أن تكون هناك دوافع معادية للأجانب وراء الجريمة، إلّا أنها تجري تحقيقات في كافة الاتجاهات.

وشاهد أحد طالبي اللجوء ليلة أمس رجلين يفران من نافذة الطابق الأرضي، وكان في انتظارهما رجل ثالث أمام المبنى.

وتمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق بسرعة.

ويذكر أن هذه ليست حادثة الاعتداء الأولى على نزل للاجئين في ولاية بافاريا الواقعة جنوب شرقي ألمانيا، حيث قام مجهولون قبل حوالي شهر في مدينة رايشرسهوفن بولاية بافاريا، بإضرام النار في دار ضيافة سابق كان من المقرر استخدامه كنزل للاجئين.

وعقب ذلك بيومين، تم إضرام النار في حاويات مخصصة لإقامة لاجئين في بلدة فالداشاف بنفس الولاية، وفي كانون أول/ديسمبر عام 2014 تم إضرام النار في مبنيين كانا يتم إعدادهما لاستقبال لاجئين في مدينة فورا ببافاريا.

ولم تتمكن الشرطة حتى الأن من القبض على المتورطين في تلك الهجمات.

وتشهد ألمانيا مؤخرا من حين لآخر هجمات واعتداءات تستهدف نزلا للاجئين.