أزمة الهجرة: إنقاذ 3 آلاف لاجئ في مياه البحر المتوسط الثلاثاء

أزمة الهجرة: إنقاذ 3 آلاف لاجئ في مياه البحر المتوسط الثلاثاء

ذكر خفر السّواحل الإيطاليّ، أنّه تمّ إنقاذ نحو ثلاثة آلاف لاجئ، أمس الثّلاثاء، بواسطة سفن في البحر المتوسّط.

وشارك في عمليّة الإنقاذ سفن من قوات خفر السّواحل الإيطاليّ، إلى جانب سفن عمليّة 'يونافور ميد' الأوروبيّة وجماعة إغاثيّة، وتمّ تنفيذ 23 عمليّة إنقاذ بشكل إجماليّ لقوارب من شمال أفريقيا كانت متّجهة إلى إيطاليا.

وكانت الشّرطة اليونانيّة قد ذكرت في وقت سابق أنّها تمكّنت من نقل أكثر من 1500 شخص من المخيّم غير الرّسميّ للمهاجرين في إيدوميني، دون الحاجة إلى استخدام القوّة، في اليوم الأوّل لعمليّة كبيرة لإخلاء الموقع.

وقال المتحدّث باسم هيئة إدارة أزمة الهجرة، جيورجيوس كيرتسيس، للإذاعة الرّسميّة للدولة 'الأمور تسير على نحو سلس، ويجري نقل النّاس إلى مخيّمات أفضل'.

وبدأت عمليّة إخلاء المخيم أمس ويتوقّع أن تستمرّ لعدّة أيام. ويتألّف المخيّم من منشأة أقامتها وكالة اللاجئين التّابعة للأمم المتّحدة في أيلول/سبتمبر الماضي، ومساحة أوسع ممتدّة حولها.

وقال شهود عيان إنّ ما لا يقل عن 25 حافلة غادرت مخيم إدوميني، وكانت تحمل على متنها المهاجرين إلى مخيّمات في أماكن أخرى في اليونان، في الوقت الذي بدأت فيه جرّافة إزالة الخيام والقمامة من الموقع.

يذكر أن مخيم إيدوميني، الذي أقيم عام 2015، كان يهدف في بادئ الأمر لاستقبال 2000 مهاجر أثناء انتظارهم لعبور الحدود، ليستمرّوا في رحلتهم شمالًا عبر مقدونيا ودول البلقان في طريقهم لدول الاتّحاد الأوروبيّ الغنيّة .

اقرأ/ي أيضًا| اليونان تنوي إخلاء مخيم إيدوميني

ولكن عندما بدأت دول البلقان في تقييد دخول المهاجرين لها، بما في ذلك اللاجئون من سورية، ارتفع عدد اللاجئين في المخيم إلى 12 ألف في آذار/مارس الماضي عندما تمّ إغلاق الحدود بصورة كاملة .

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص