أجانب من جنسيات مختلفة بين ضحايا اعتداء نيس

أجانب من جنسيات مختلفة بين ضحايا اعتداء نيس

قضى أشخاص من جنسيّات عدّة في الاعتداء الذي أوقع ما لا يقلّ عن 84 قتيلًا وعشرات الجرحى في نيس بجنوب شرق فرنسا، مساء الخميس.

من الضّحايا الأجانب الأوائل الذين تمّ التّعرّف إليهم:

- شابّ تونسيّ (29 عامًا) مقيم في فرنسا، بحسب بيان لوزارة الخارجيّة التّونسيّة.

- ثلاثة ألمان هم مدرّس وتلميذتان ثانويّتان، بحسب معلومات صحافيّة.

- أميركيّان بحسب المتحدّث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة، جون كيربي، هما شون كوبلاند (51 عامًا) وابنه برودي (11 عامًا). وذكرت صحيفة "أميريكن ستيتسمان" الصّادرة في تكساس، إنّهما يتحدّران من تكساس وكانا يقضيان عطلة في نيس بعد زيارة لإسبانيا.

- سويسريّة، بحسب وزارة الخارجيّة السّويسريّة التي لم تعط تفاصيل أخرى. وأشارت وكالة "آ تي إس" السّويسريّة إلى أنّ منطقة كاسلانو في تسين (جنوب) أكّدت وفاة امرأة في الرّابعة والخمسين تتحدّر من المنطقة.

- روسيّ بحسب موقع وزارة الخارجيّة الرّوسيّة على فيسبوك.

- قتيلة أرمنيّة وجريح بحسب تغريدة لوزير الخارجيّة الأرمنيّ بافلو كليمكين.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجيّة البلجيكيّة أنّها لا تزال لا تملك أيّ معلومات عن 20 شخصًا من رعاياها.

ومن بين عشرات الجرحى هناك بريطانيّ على الأقلّ بحسب لندن، ورومانيّان هما حاليًّا في المستشفى بحسب بوخارست.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص