الولايات المتحدة تقلص تمثيلها الدبلوماسي في كوبا

الولايات المتحدة تقلص تمثيلها الدبلوماسي في كوبا
(أ.ف.ب.)

أعلنت الخارجية الأميركية، رسميا، خفض عدد موظفيها العاملين في سفارة الولايات المتحدة في كوبا.

وجاء في بيان للوزارة أنه "ما لم تضمن الحكومة الكوبية أمن الدبلوماسيين، فإنه سيعمل في سفارتنا فقط الموظفون الذين يتوجب وجودهم".

كما وأعلنت عن إيقاف منح التأشيرات للمواطنين الكوبيين "إلى أجل غير مسمى"، وكذلك "تعليق الرحلات قصيرة الأجل للدبلوماسيين الأميركيين إلى الجزيرة الكوبية".

وأضافت أن "الولايات المتحدة لن تقوم بإرسال بعثات رسمية إلى كوبا أو عقد اجتماعات هناك"، وأنه "بالإمكان عقد مثل هذه الاجتماعات في الولايات المتحدة الأميركية".

يشار إلى أن وسائل إعلامية كانت أشارت في وقت سابق إلى "خطط لدى إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بخفض التمثيل الدبلوماسي" مع كوبا.

وتحدث تقرير لصحيفة "ذا هيل" الأميركية عن "مذكرة داخلية تم إرسالها لوزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، تنصح بأن تسحب الولايات المتحدة الموظفين غير الضروريين في كوبا".

وكان عاملون في السفارة الأميركية في كوبا، قد تعرضوا إلى ما يشتبه بأنها "هجمات صوتية أدت الى أضرار صحية لدى عدد منهم"، خلال شهر آب/أغسطس الماضي، بحسب مسؤولين أميركيين. وتكون الأعراض عبارة عن صدع في الرأس وفقدان للسمع أو للتوازن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018