السلطات التركية تفرج عن معتقل ألماني آخر

السلطات التركية تفرج عن معتقل ألماني آخر
الصحافية والمترجمة الألمانية، مشعاله تولو (أ.ف.ب)

أفرجت السلطات التركية، اليوم الجمعة، عن مواطن ألماني آخر، في ظل تحسن تدريجي في العلاقات الثنائية، في حين ما زال سبعة غيره موقوفين "لدواع سياسية"، من بين 50 ألمانيًا بالإجمال في سجونها.

وكانت أنقرة أخلت سبيل ألماني آخر في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، بعد أيام على إطلاق سراح مشروط لمترجمة وصحافية ألمانية في ظل تحسن العلاقة بين البلدين.

وشهدت العلاقات الالمانية التركية تدهورا شديدا، خصوصا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في تموز/يوليو 2016 وحملات التوقيفات الواسعة التي تلتها واثارت انتقادات واحتجاجات دول غربية، منها المانيا.

وطالبت المانيا التي تعد جالية تركية كبرى بتخفيض التمويل الذي يوفره الاتحاد الاوروبي بشأن مفاوضات انضمام تركيا اليه المنقطعة فعليا.

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مقابلة نشرت، أمس الخميس، عن أمله في تحسن العلاقات مع ألمانيا والاتحاد الاوروبي بعد عام متوتر.

وأتت هذه الاقوال بعد افراج سلطات بلاده مؤخرا عن الالمانيين ديفيد بريتش، الذي كان في رحلة حج إلى القدس وأوقف في تركيا، والصحافية مشعاله تولو بعد أشهر على توقيفهما.

وأوقفت تولو بسبب ضلوعها في أنشطة "إرهابية" بحسب أنقرة، ولأسباب "سياسية" بحسب برلين، في حين أوقف مراسل صحيفة "دي فيلت" الألمانية الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، دنيز يوجيل، في شباط/فبراير وما زال خلف القضبان، ولم يحدد موعد لمحاكمته حتى الساعة.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة